حكم صنع مجسم للكعبة

دار

رقـم الفتوى : 144299
عنوان الفتوى: حكم صنع مجسم للكعبة لتعليم الطواف
تاريخ الفتوى : / Tuesday 7-12-2010

السؤال
تقوم المدارس بعمل ماكيت للكعبة، ويقوم الأطفال بالطواف حول هذا الماكيت لكي يتعلموا مناسك الحج والطواف حول الكعبة،
فهل هذا التصرف حرام أم حلال؟

الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه،
أما بعـد:
فهذا التصرف غير جائز كما نص عليه أهل العلم

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي بخصوص هذا الموضوع: فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي، برابطة العالم الإسلامي
في دورته الثالثة عشرة، المنعقدة بمكة المكرمة، والتي بدأت يوم السبت 5 شعبان 1412هـ الموافق 8/2/1992م:
قد نظر في الموضوع وقرر: أن الواجب سد هذا الباب ومنعه، لأن ذلك يفضي إلى شرور ومحظور. انتهى.

وقال الشيخ ابن عثيمين بخصوص هذا الموضوع:
هذا لا ينبغي إطلاقا ، يستطيع أنه يرسم في السبورة مربع صورة الكعبة ويقول تطوف عليها، أما أن يجعل مجسم
في ظني أنه سيجعل العبادات مجرد طقوس وحركات فقط ، ما لها تأثير بالقلب.
انتهى من لقاء الباب المفتوح.
والله أعلم.

دار

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ

ما هو رأيكم بهذه الصور

دار

دار

هل عمل الاماكن المقدسة على شكل طعام لا بأس به او يعتبر تجاوز
ولكم منا جزيل الشكر

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأعانك الله .
أقلّ ما يُقال فيه التحريم ، وإلاّ فإنه مُتضمّن للاستخفاف والاستهانة بشعائر الله ، وفيه تهوين من شأن أعظم البقاع في نفوس الناس ،

كيف يكون شعور الطفل إذا رأى مُجسّم المسجد الحرام وقد صُنِع من أطعمة ثم أُكِلَتْ أمامه ؟

لا شكّ أن هذا تهوين واستخفاف بشأن أعظم المساجد ، وأعظم البقاع وأحبها إلى الله .

والواجب منع هؤلاء من صُنع مثل ذلك ، وتأديب من تُسوِّل له نفسه عمل مثل ذلك .

وقد سُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء:
أرجو التكرم بإعلامي عن حكم الدين في إنتاج مجسمات فنية للحرمين الشريفين بما في ذلك الكعبة المشرفة بغرض بيعها على الحجاج وغيرهم
من المسلمين الذين يرغبون في اقتنائها على سبيل التذكار‏ . ‏

فأجابت اللجنة :
لا يجوز إنتاج المجسمات الفنية للحرمين الشريفين ؛ لما قد تشتمل عليه من صور لمن بالحرم المكي من الطائفين والمصلين ولمن بالمسجد النبوي والقراء وغيرهم ، ولخروج صورة القبة الخضراء مع صورة المسجد النبوي مما يدفع بعض الناس إلى الاعتقاد في القباب وأهلها
وهذا يفضي إلى الشرك الأكبر ، ولما يفضي إليه ذلك من مفاسد أخرى أعاذنا الله منها ‏.‏

وفي فتاوى اللجنة أيضا ما نصه :
لا يجوز تصنيع مجسّم للكعبة المشرفة وللقُبة التي على قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – ، ولا التجارة فيهما
وذلك لأن صناعتهما والتجارة بهما وتداولهما يُفْضِي إلى محظورات يجب الحذر منها ، وسد كل باب يوصل إليها .

وفي فتاوى اللجنة أيضا :
لا يجوز أن تجعل آيات القرآن الكريم على هيئة مجسمات ، سواء وضعت هذه المجسمات في البيوت أو المكاتب أو الميادين العامة

لعدة أمور :

أولا : إن ذلك لم يكن من عمل النبي صلى الله عليه وسلم ولا عمل أصحابه رضي الله عنهم وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
أنه قال : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد .

ثانيا : إن في العمل المذكور تعريضا لآيات القرآن الكريم للامتهان ، واتخاذه هزوا ولعبا ، وذلك سعي الأخسرين أعمالا .

ثالثا : إن العمل المذكور توظيف للقرآن الكريم في غير ما أنزل من أجله ، وهو تلاوته والعمل به وهداية الناس إليه .

فالواجب إلغاء المجسمات المذكورة ؛ تعظيما للقرآن الكريم ، وبعدا عن الوقوع فيما نهى عنه الشرع المطهر .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

فتوى الشيخ صالح الفوزان :
السؤال :
فضيلة الشيخ ، وفقكم الله ، شخص يدرس الصغار ، ويعلمهم صفة الحج ، فقام بتطبيق عملي وأحرم وجاء بصندوق وهو كرتون ثلاجة ،
وصبغه باللون الأسود ، وأخذ يطوف ، وفعل صفة الحج ، فما حكم هذا الفعل ؟

الجواب :
هذا لا يجوز ، صبغ الصندوق باللون الأسود ، هذا صدر فيه قرارات من هيئة كبار العلماء ، ومن المجامع الفقهية ،
بتحريم عمل مجسم للكعبة ؛ لأن هذا يفضي إلى محظور وأن يعتقد الناس في هذا المجسم أنه هو الكعبة ، والجهال يتعلقون به ،
فلا يجوز هذا العمل ، ولكن كونه أنه يعلمهم ويدرسهم ، فلا بأس ، هذا طيب التدريس ، أما أنه يعمل لهم تمثيلية ، هذه تمثيلية ما هو بتعليم ،
هذا ما يجوز ، يعني الناس صاروا من البلاهة إلى هذا الحد ، ما يعرفون إلا بالتمثيلية .

أسئلة كتاب قرة عيون الموحدين.
دار
فتوى المجمع الفقهي
بشأن موضوع تصنيع وتسويق مجسم للكعبة المشرفة.

رقم القرار: 3

رقم الدورة: 13

مجمع الفقه الإسلامي المنبثق عن رابطة العالم الإسلامي 16/10/1425 29/11/2004

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد:
فإن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي، برابطة العالم الإسلامي، في دورته الثالثة عشرة، المنعقدة بمكة المكرمة،
والتي بدأت يوم السبت 5 شعبان 1412هـ الموافق 8/2/1992م:

قد نظر في الموضوع وقرر: أن الواجب سد هذا الباب ومنعه، لأن ذلك يفضي إلى شرور ومحظورات.
وصلى الله على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا.
والحمد لله رب العالمين
دار

فتوى ابن عثيمين في تصنيع مجسم للكعبة :

هذا سؤال تم اختياره من الأسئلة والأجوبة من اللقاء الأسبوعي للعلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

السائل : فضيلة الشيخ هناك بعض المدرسين يشرح للطلاب صفة الحج والعمرة ، ولكن يقول لا يستوعبون استيعابا جيدا ،
هل يجوز أن نجعل مجسم للكعبة والمشاعر حتى يطبقونها تطبيقا عمليا ؟

أجاب العلامة ابن عثيمين رحمه الله بالآتي :

لا بأس بشرط أن يحرم هو أيضا ويلبس ملابس الإحرام ( المدرس )
وإذا طاف بهذا المجسم يطبع بالطواف ويرمل بالثلاثة الأشواط الأولى ويجعل حوله مقام يقول هذا : مقام إبراهيم ،

أيش الكلام هذا !!! ؟؟

هذا لا ينبغي إطلاقا ، يستطيع أنه يرسم في السبورة مربع صورة الكعبة ويقول تطوف عليها ..

أما أن يجعل مجسم ، في ظني أنه سيجعل العبادات مجرد طقوس وحركات فقط ، ما لها تأثير بالقلب .

أفهمت ، فهمت من كلامي الساخر به ؟؟، فهمت أنه يجوز وإلا ما يجوز ؟؟، ما يجوز الحمد لله ..
انتهى .

من شريط اللقاء الأسبوعي رقم 176 ./9
دار

السؤال:
روضة أطفال يريدون عمل مجسمات للحج والكعبة، والجمار، والصفا والمروة، ويلبس الأولاد ملابس الإحرام ويجعلونهم يطوفون حول هذا المجسم، ويرمون الجمار بالحجر لتعلم كيفية الحج؟
الجواب:
الشيخ: الطواف حولها لا يجوز، وإنما يعلمونهم بالوصف والكلام، وأما النماذج دون الطواف حولها فإذا كانت مؤقتة تزال بعد ذلك فلا بأس.

فضيلة الشيخ محمد المنجد
من شريط ( أسئلة وأجوبة متراكمة )
دار

بارك الله فيك
ونفع بك

جزاك الله خيرا اختى الغالية..

تم حذف الموضوع..

جزاك الله خيرا يا ام عمر
تقبلي مروري
دمت بود

والله تعالى اعلى واعلم
اشكرك اختى

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.