قصه التي ابكت الملايين

السلام عليكم جميعااااا

هذه القصة عجبتني حبيت انقلهالكم

[CENTER]

قصة مؤلمة

كان لامراه احدى عشرة بنت هددها زوجها بالطلاق وان يتبرأ من بناته اذا انجبت بنتا
خافت الا م من الطلاق وتشتت العائله واخذت تدعو ربها بان تنجب ولدا
ذهبت زات يوم الى المستشفى واجرت بعض الفحوصات وهنا كانت المفاجئة
…الام حامل ببنت ماذا تفعل هل تستسلم للطلاق ام ماذا
اخبرت صديقتها المقربه بذلك فقالت ليس باليد حيله استسلمى للامر الواقع مع دخول اللام للشهر التاسع ومع قرب الولاده سافر زوجها فجاه فى رحلة عمل
ذهبت الام للولاده فاخبرت طبيبها بقصتها فقال الطبيب سوف نخبر زوجك بانك انجبتى ولدا ومات اما طفلتك سوف ندفنها حيه
حزنت الام على هذا القرار ولكن ماذا عساها ان تفعل حيال زوجها
ولدت الام وذهبت هى وصديقتها لدفن بنتها وعين الام تزرف دما ليس دمعا فهذه ابنتها
رجع زوجها وحزن على ابنه الذى مات
بعد مرور اسبوع …….
اصبحت الام تحلم يوميا بابنتها المدفونه وهى تنادى *امى انا جائعه تعالى ارضعينى *
ذهبت الام الى الشيخ فاخبرته بالقصه كامله فرد عليها اذهبى الى طفلتك فانها ما زالت حيه
لم تصدق الام فاخبرت صديقتها وقالت صديقتها فالنعمل على راى الشيخ
فى اليوم التالى ذهبت الام مع صديقتها الى المكان الذى تم فيه دفن الطفله فبدات الام بالحفر وتوقفت لانها لا تصدق بان ابنتها حيه فاكملت صديقتها عنها
هنا كانت المفاجئة الطفله كانت كما وضعتها امها الطفله ما تزال حيه حملت الام طفلتها
الى صدرها وهنا كانت الصاعقه عندما وجدت الام طفلتها على قيد الحياه واخذتها لترضعها حدثت اكبر هزة فى تاريخ البشريه ……
نطقت الطفله وقالت *

[/CENTE

R]

يا من تخليتى عنى لا اريد من حليبك اريد حليب نيدوووووووووو اريد حليب نيدو

داردار

تقبلوووووووو ودي واحترامي دار




الله يسعدك و الله دار



هههههههههه يبعتلك الهنا

و انا مركزه و مفتحه عيوني 10 /10

نعيش و نأكل غيرها 😊😊😊




هههههههه والله انا كمان ريموو صدمتني
ربي يحفظك نهوله وريمو على مروركم



ههههههههههههههه
شريرة




ههههههههههه يسلموو فافي



قصة وعبرة لا تفوتكم

السلام عليكم جميعاااا

هذه القصة ولها عبر كثيره اتمني نستفيد منهاا

يذكر ان ملك كان متزوج من اربع نساء

وكان يحب الرابعة:-

حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها….

أما الثالثة:- فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر…

الثانية :-كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق….

أما الزوجة الأولى:- فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير

في الحفاظ على مملكته.

مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال:-
——————————–

أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحديا

فسأل زوجته الرابعة:- أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين أن تأتي معي

لتؤنسيني في قبري ؟

فقالت:- (مستحيل)

وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف مع الملك.

فأحضر زوجته الثالثة:- وقال لها:-أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري ؟

فقالت بالطبع لا الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك .

فأحضرالزوجة الثانية:- وقال لها:- كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتيني فهلا

ترافقيني في قبري ؟

فقالت:- سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك حزن الملك حزنا

شديدا على جحود هؤلاء الزوجات وإذا بصوت يأتي من بعيد

ويقول : أنا أرافقك في قبرك…

أنا سأكون معك أينما تذهب..

فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى :- وهي في حالة هزيلة ضعيفة مريضة بسبب إهمال زوجها لها فندم الملك

على سوء رعايته لها في حياته وقال:-

كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي

الأربعة

في الحقيقة أحبائي الكرام

كلنا لدينا 4 زوجات

الرابعة الجسد:-
———–
مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فورا عند الموت الثالثة الأموال والممتلكات عند موتنا

ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين

الثانية الأهل والأصدقاء :-
——————
مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور عند موتنا

الأولـــــى عملك الصالح:-
——————
ننشغل عن تغذيته والاعتناء به على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن اعمالنا هي الوحيدة التي ستكون

معنا في قبورنا ….

يا ترى إذا تمثل عملك لك اليوم على هيئة إنسان … كيف سيكون شكله وهيئته ؟؟؟…

هزيل ضعيف مهمل ؟

أم قوي مدرب معتنى.


اتمني ان تعجبكم تقبلووو ودي واحترامي
اللهم احسن اعمالنا يااا رب
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض




بارك الله فيك حبيبتي
الله يسعدك و يهنيك
اللهم استرنا و بارك لنا و بارك فينا



قصة رائعة شكرا حبيبتي
وبالفعل موعظة ان شاء الله كلنا نعمل فيها




قصة جميلة



الأنوثة حياء قبل أن تكون أزياء

دار

كان أحد الأشخاص يهم بالجلوس بالدرجه الأولى بالقطار المتجه من القاهرة إلى أسوان حينما وجد أن وضعية الكرسي الذي سيجلس عليه هو متواجها مع الكرسى الذى أمامه
جلس رجل في العقد السادس من العمر يرتدي الملابس الريفية على كرسيه
ثم جاء شاب وزوجته وكان يبدو عليهم أنهم حديثي الزواج ليجلسوا بالكرسيين المواجهين له وللأسف كانت الزوجة ترتدي بنطلون برمودة قصير وبلوزة بحمال كاد أن ت تكشف عن ذراعيها وصدرها
ثم فوجئ الزوج بالرجل الريفي الكبير في السن والذي تبدو عليه علامات الوقار والإحترام يرتكز بكوع ذراعه على عظمة فخذه واضعاً ذقنه على قبضة يده في مواجهة الزوجة التي تجلس بالكرسي المواجه له ونظرة عيناه مثبته نحوها تكاد تخترقها لقرب المسافه
وبصوره مفاجـئة تتضايق الزوجه وتثير غضب زوجها الذي غضب بالفعل وقال للرجل " إحترم نفسك أنت راجل كبير عيب اللي بتعمله ده وياريت تقعد عدل وتلف الكرسي "

فقال الرجل الريفي للزوج الغاضب " أنا مش هقولك إحترم نفسك إنت وعيب عليك تخلي مراتك تلبس بالشكل ده إنت حر يا رب تخليها تمشي بدون ملابس ما دمت أنت قابل لكن هقولك أنت ملبسها كده عشان نشوفها ونتفرج عليها آدينا بنتفرج عليها زعلان ليه بقى
بص يابني اللي تقبل أنه يكون مكشوف من جسم مرآتك من حقنا كلنا نشوفه ، واللي مستور من حقك أنت لوحدك تشوفه
وإن كنت زعلان أني مقرب رأسي شويه أعمل إيه نظري ضعيف وكنت عايز أشوف كويس "

وهنا لم ينطق الزوج وألجمت كلمات الرجل فمه وإحمر وجه زوجته
خاصة بعدما تعالت أصوات الركاب اعجابا بالدرس الذي أعطاه الرجل الريفي للزوج الشاب
ولم يملك الزوج إلا أن يقوم من مكانه ويأخذ زوجته ويغادرا عربة القطار.

و هذه القصة عبرة لمن يُلبِس زوجته عباية مخصرة وملونة يحارب بها الله ويقول ليه الناس تنظر لينا ، ونسي إن الحكمة من العباية الستر وليست الزينة

***
في الشتـاء تختفي مظاهر التّـعـرّي خوفـاً من البرد الزائـد !!!
فلماذا لا تختفي أبـداً خوفـاً من عذاب الله ؟

*
عندما تتعرى الأشجار من ورقها أمام الملأ يكون مصيرها حطب لنار توقد بالدنيا !
كذلك النساء إذا تعرت أمام الملأ فقد يكون مصيرهن حطب جهنم

الأنوثة {حياء} قبل أن تكون أزياء




يعطيك العافيه حبيبتي على القصه الجميله



قصة رائعة وفيها عبرةعظيمة

سلمت يداكي وجزتي خيرا

اعجبني فيها

عجبا لمن تستتر خوفا من برد لشتاء ولا تستتر خوفا من النار

طرح رائع




اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة Rjeem ❤ Nehla

دار

يعطيك العافيه حبيبتي على القصه الجميله


آمين واياك غاليتي مرورك الاجمل

قد يهمك أيضاً:




اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام احبابي

دار

قصة رائعة وفيها عبرةعظيمة

سلمت يداكي وجزتي خيرا

اعجبني فيها

عجبا لمن تستتر خوفا من برد لشتاء ولا تستتر خوفا من النار

طرح رائع

آمين واياك غاليتي معك حق واضافة جميلة منك

قد يهمك أيضاً:




حبيببتي أمورة تسلم ايدك
الصراحة انا القصة سامعتها بس الي عجبني
أسلوبك بالطرح و تعليقاتك الجميلة بأسلوب مميز
سلمت يداك ـِي و دمتي بإبداع و تميز
جزاك ربي الجنة



لا تتألم

دار دار
لا تتألم

يحكى أن رجلا كان يسكن في احدى القرى , وكان يعاني من صداع نصفي مزمن
ولم يبقى طبيب الا زاره , ولم يذكر له علاج الا سعى في طلبه ولكن دون جدوى !!ا

وفي تلك الاثناء وقع خلاف بين صاحبنا ورجل آخر على احدى الابار المهجوره حيث ادعى كل منهما ملكيته , وقد وصل الخلاف الى قاعة المحكمة
حيث حكم لصاحبنا بملكية البئر ولكن هذا الحكم لم يعجب خصمه فاستشاط غضبا وقرر ان ينال منه
فتربص به عند البئر , فلما حضر عاجله بضربه من عصا غليظة على رأسه اوقعته في غيبوبة فترة طويله

استفاق بعدها , وقد استعاد عافيته وزال عنه الصداع دون رجعه , وقد وصف تلك الضربة المباركة بقوله : ( كأنما عرق مسدود قد فتح في دماغه )ا

فسبحان الله .. لقد جاءه الفرج من حيث لم يحتسب بل لو كان يعرف مسبقا ان شفاءه سيكون من ضربة عصا لتردد في قبوله , ولربما رفض !ا لكن النتائج مدهشة وفيها خير وحل لمشكلة عضال

كم تتعلق قلوبنا نحو أمر ما وتهفو أرواحنا إليه وقد نحزن في حال فواته ثم تتجلى الأمور وتتضع الحقائق أن في فواته خير لنا

كم تمنى شخص منصبا ما وفاته ,, ثم وفق لما هو خير منه
قد تنفصل زوجة عن زوجها فترزق بمن هو خير منه
والناس يأتمرون الأمر بينهم .. والله في كل يوم محدث شأنا
ونظل نحن بني البشر ذوي قدرات محدوده ونظرات قاصرة ورؤى سطحيه
روعة الحياة وجمالها في لجوء الفرد إلى علام الغيوب في كل شؤونه

فإذا تاقت نفسك الى امر فليكن دعاؤك
ا( اللهم اكتب لي هذا الأمر إن كان خيرا لي , واصرفه عني إن كان غير ذلك )ا

وبعدها نم قرير العين هانيها
دع المقادير تجري في اعنتها .. ولا تبيتن الا خالي البال

لاتتألم إذا فاتك مأرب
ولا تبك إذا استعصى عليك منال
فالخير كل الخير فيما كتب لك ,رب أمر سر أخره .. بعدما ساءت أوائله
( فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِير اً)

نقلاً عن كتاب "افتح النافذة ثمة ضوء".
للمؤلف د. خالد بن صالح المنيف.

دار دار



دار
عزيزتي
أثــابكِ الرحمن وجزاك الله الفردوس الأعلى
ودمتي متألقة كما عهدناك
أختيار موفق ونقل مميز وواعي
نتظر طرحك المميز بكل شوق
دمتي بحفظ الرحمن ،،
دارداردار
دار




جزاك الله خيرا غاليتى و بارك فيك لموضوعك المميز..

حقا..لا ندرى ما هو الخير لنا..و اجمل شئ ان ندعو الله

سبحانه و تعالى ان ما فيه خير لنا يقربنا له و غير ذلك

يصرفه عنا و يُرضّينا به..




سبحان من يجعل من ابسط الاشياء
رفع لمعاناتنا
قصة جميلة غاليتي




شاب تزوج من عجوز ليحقق امنيتها

دار دار
//
القصة غريبة جدا ..
وهي ان مجموعة من الطلاب قاموا بالتسجيل ..
باحدى الجامعات في شمال المملكة ..
حيث ان الدراسة هناك اسهل مما هي في مدينتهم ..
وسكنوا في احدى القرى القريبة من جامعتهم ..
اخذ الطلاب يترددون على الجامعة ..
وفي نهاية العطلة الاسبوعية يعودون الى مدينتهم ..
للسلام على اهاليهم وبينما احد الطلاب ..
يتجول في القرية لفت انتباهه امرأة كبيرة في السن ..
ترعى غنمها في الصباح لتعود الى منزلها المتواضع ..
في المساء رقت حاله لها وسأل اهل القرية عنها ..
فأجابوه انها هكذا كل يوم تذهب بغنمها لترعى في الخلاء ..
وفي المساء تعود سألهم واين اولادها اجابوه ..
انه ليس لها احد في هذة الدنيا ابدا ..
سكت الطالب وذهب لكنه شغل باله حال هذه العجوز ..
وفي يوم من الايام بينما هو يراقبها اقترب منها ليحدثها ..
سلم عليها فردت السلام ..
سألها : عن حالها ..
اجابت : ان ليس لي احد ابد في هذه الدنيا ..
واخذا يتجذبان الاحاديث فسألها عن امنيتها في هذة الدنيا ..
اجابت : اتمنى ان ارى الحرم المكي والمدني واخذ عمرة وحج ..
لكن لااستطيع لانه ليس لي محرم يسافر معي ..
ذهب الطالب واخذ يفكر بأمرها وماتريده من ..
هذه الدنيا سوى العمرة والحج ..
حينها اتته فكرة بان يتزوج العجوز ومن ثم ..
يذهب بها للحج والعمرة وإذاعاد ..
طلقها وبذلك يكون قد حقق لها امنيتها ..
وفي الصباح ذهب لاحدى المشايخ ليخبره بما ..
اراد فعلة اجابه بأنه عين الصواب ..
لكن اخبر العجوز ان رغبت اتممنا لكم الزواج ..
ذهب الطالب الى العجوز وطرح عليها الفكرة ..
اجابته بأنها موافقه على ماأراده فعقد قران الطالب على العجوز ..
ومن ثم ذهب بها الى مكة والمدينة وتركهاحتى ..
طابت نفسها فأدت فريضة الحج ..
واخذت عمرة ثم عادوا حينما عاد ابلغها انه ..
انتهت مهمته وهو يريد تطليقها ..
قالت له دعني على ذمتك واذهب حيثما شئت لاعليك ..
تركهاانتهت دراسة الطالب في هذة المدينة ..
واراد ان يرحل الى مدينته ..
اخبر العجوز بأنه راحل الى مدينته دون عودة ..
وانه يريدان يطلقها ..
اجابته لاتفعل واذهب حيثما شئت قال لها انه لن ..
يحضر الى هذه المدينة ابدا ..
رضيت بذلك لكنها رفضت ان يطلقها ..
ذهب الطالب الى مدينته دون عودة و لم ..
يطلق العجوز ..
وبعد مدة وبينما هو بأحدى مجالس الشباب ..
جلس اصدقائه يمازحونه ..
ويسألونه عن العجوز وماذا حصل لها اجابهم انه ..
لايدري عن امرها شي ..
وبينما هو جالس لوحدة حدثته نفسه ان يزورها ..
العجوز ليرى ماخبرها ..
وصل الي مدينتها وذهب لقريتها التي تسكن فيها ..
سأل عنها ..
ضحك منه السكان وأجابوه بانها قد توفيت
حزن ..
عليها وبينما هو كذالك ..
قالوا له بكل سخرية اتريد ميراثك منها إذهب ..
الي منزلهاالمتواضع لتحصل على ..
بقايا اغراضها القديمة وهناك وجد الشاب بقشة ..
صغيرة تحتوي على ..
ثيابها وبينما هو يتأملها اذ بورقةصغيرة تسقط ..
بين يديه
وقد تم طيها بقوة قام الشاب بفتحهالعلها ..
وصيتها ليرى مافيها
ليفاجئ انها ورقة لصك ارض ورثته من ابن ..
عمها حيث ان هذه الار ض تقع
على شاطئ جدة موقع استراتيجي حينها ..
اخذها الشاب وذهب الى الارض ليبيعها ..
فوجدها بأغلى ثمن وهناك باعها بثلاثة ملايين ..
ليعود الى اصدقائه وكلة عزة ..
وفخر بما عملة بتلك العجوز المسكينة ..
ولعل ذلك مكافئته على حسن نيتة الصادقة..
آعطآآه الله على قدر نيته سبحآآنك ربي لا اله الا انت….
دار دار



دار
دار
قصة جميلة جدآ
احييك على حسن إنتقائك وتميزك في سردها
والاجمل احتواها الحكمة المراد ايصالها للقارئ
دام نبضك ودام قلمك المبدع
كل الشكر لكِ مع خالص الود والتقدير …..
دارداردار
دار




تسلم ايدك على النشر
بجد رائعة وامتعتني قرائتها
وسبحان من يعوض الانسان لعمل الخير
دمتي متميزة متألقة كما عهدناك غاليتي
دار




لماذا مات البحر الميت؟

إذ كان الطفل الصغير يتصفح أطلس العالم شدّ انتباهه وجود ما يُسمى
بالبحر الميت، فسأل والده: "لماذا مات البحر الميت؟ من الذي قتله؟"
ابتسم الأب وقال لابنه:
"يقع البحر الميت في منخفض تصب فيه الأمطار والأنهار، ولا يستطيع
تصريف مياهه، فزادت فيه الأملاح وتركزت مياهه المعدنية فقتلت فيه
الحياة. لم يستطع السمك أن يعيش فيه، ولا الإنسان أن يشرب منه
هكذا قتلته الأنانية، فإنه يأخذ ولا يُعطي.).

=============================

العبرة
بعض القلوب مثل البحر الميت لا تعطي للاخرين شيئا فلا
تعيش فيها مشاعر الحب والخير

دارداردار




راااائعه حبيبتي

احســـــنتِْ




يعطيك العافيه
موضوع رائع
تقبلي مروري وتحياتى




عبره جميله
وما اكثرهم هؤلاء البشر 🙁
سلمت يداكِ دار




رائعة ياقلبي
بانتظار جديدك المميز



◘قوة الحب◘

قرأت القصه وعند نهايتها وجدت نفسي ابتسم والدموع تملئ عيني
القصه من باب :
قوة الحب
اترككم مع القصه :
بغض النظر عن هدفها المحدد , فقد سقطت قنابل الهاون على ملجأ للأيتام ,تديره جماعه تبشيريه في قريه صغيره في فيتنام , وقتلت الجماعه التبشيريه واحد او اثنان من الاطفال
كما جرح الكثير من الاطفال, بينهم طفله في الثامنه من عمرها
طلب سكان القريه مساعدة طبيبه من قريه مجاوره , لديها اتصال لاسلكي بالقوات الامريكيه
واخيرا وصل طبيب امريكي من البحريه وممرضته, ومعهما حقيبة ادوات صغيره فقط ,وتوصلا
إلى ان اصابة الفتاه هي اخطر اصابه ,وان لم تعالج بسرعه سوف تموت بسبب الصدمه
العصيبه والنزيف الحاد .
وكان من الواجب اجراء نقل دم , وتطلب ذلك متبرعا بالدم , واظهر اختبار سريع ان الطبيب
والممرضه كليهما ليس لديهما نفس فصيلة الدم , ولكن عددا من الاطفال غير المصابين كان
لديهم , فتحدث اليهم الطبيب بلغه فيتناميه بسيطه ركيكه , وتحدثت اليهم الممرضه ببعض الكلمات الفرنسيه البسيطه التي تعلمتها في المدرسه
وبستخدام وسيلتي التفاهم هاتين مع لغة الاشاره ,حاولا ان يشرحا للصغار المذعورين
انهم لو لم يستعيضوا عن بعض دماء الطفله المفقوده فسوف تموت حتما
وسالوهم ان كان احدهم على استعداد على ان يتبرع بالدم ليساعدها
فصمت الاطفال وحملقوا فيهما وبعد ثواني عديده امتدت يد صغيره مرتعشه ثم انسحبت ثم امتدت مره اخرى
فقالت الممرضه بالفرنسيه :اه شكرا.. مااسمك؟
فاجاب :هينج
وضعت الممرضه الصبي بسرعه على نقاله , ومسحت يده بالكحول ,وادخلت ابره الى وريده
بينما كان الصبي خلال هذه المحنه مسنلقيا بثبات وصمت
وبعد ثانيه انطلقت من الولد شهقة بكاء مرتعد فغطى وجهه بيده الخاليه
فسأله الطبيب: هل يؤلمك هذا يا هينج ؟ فهز هينج رأسه بالنفي , ثم بعد ثانيه خرجت منه شهقه اخرى
وحاول مره اخرى ان يخفي بكائه ,فأعاد الطبيب سؤاله فنفى ايضا
بيد ان شهقاته اصبحت الان بكاء مستمر ا صامتا , وكان الصبي يغلق عينيه بشده ويضع يده في فمه ليكتم نشيجه
فاعترى الفريق الطبي القلق ,واصبح واضحا انه قد حدث مايسوؤه ,وفي ذلك الوقت وصلت
الممرضه الفيتناميه للمساعده , وعندما رأت معاناة الطفل تحدثت اليه بسرعه بالفيتناميه
وعندمت أومأت له , سرت في ملامحه نظرة ارتياح كبيره :
وقالت الممرضه للأمريكيين في هدوء وعيناها على الولد :لقد ضن انه سيموت , وضن انكم
طلبتم منه ان يعطيكم كل دمائه لتعيش الفتاه!!!!!!!!!
وسألت ممرضة البحريه :ولكن لماذا كان على استعداد لفعل ذلك ؟
فسألته الممرضه الفيتناميه فأجابها :
(((( لانــــــــــــها صديــــــقتـــــــي))))




بيـــــــــــت للبيــــــــــــع

يحكـــــى ان… رجل أراد أن يبيع بيته وينتقل إلى بيت أفضل
فذهب إلى أحد أصدقائه وهو رجل أعمال وخبير في أعمال التسويق… وطلب منه أن يساعده في كتابه إعلان لبيع البيت وكان الخبير يعرف البيت جيداً فكتب وصفاً مفصلاً له أشاد فيه بالموقع الجميل والمساحة الكبيرة ووصف التصميم الهندسي الرائع ثم تحدث عن الحديقة وحمام السباحة….. الخ… وقرأ كلمات الإعلان علي صاحب المنزل الذي أصغى إليه في اهتمام شديد!!
وقال… أرجوك أعد قراءه الإعلان!!
وحين أعاد الكاتب القراءة صاح الرجل ياله من بيت رائع!!..
لقد ظللت طول عمري أحلم باقتناء مثل هذا البيت ولم أكن أعلم إننيأعيش فيه إلي أن سمعتك تصفه!!
ثم أبتسم قائلاً : من فضلك لا تنشر الإعلان
فبيتي غير معروض للبيع!!!

هناك مقولة قديمه تقول
أحصي النعم التي أعطاها الله لك واكتبها واحدةواحدة وستجد نفسك أكثر سعادة مما قبل…
إننا ننسى أن نشكر الله تعالى لأننا لا نتأمل فيالنعم ولا نحسب ما لدينا… ولأننا نرى المتاعب فنتذمر ولا نرى النعم.

دارداردار




جزاك الله خير
موضوع رائع وعبرة رائعة
جعلنا الله من الشاكرين لنعم الله علينا




امييين



الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه
جزاك الله خيرا اختى الكريمه
فعلا هناك الكثير من النعم التى نعيش ونستمتع بها ولكن لا نشعر بوجودها الا حين نحرم منها
سلمت يداكِ وفى انتظار المزيد من موضوعاتك الهادفه دار




جزاك الله خير ياقلبي
موضوع رائع ومفيد
بانتظار جديدك المميز



اشكركم على تشجيعيي اخواتي
داردارداردار



لا ترتبون الناس حسب أموالهم

* في ليلة من ليالي الشتاء الباردة ! … كان المطر يهطل بشدة… كان البعض ممسكا بمظله تحميه من المطر والبعض يجري ويحتمي بسترته من المياه الساقطة .
في هذا الجو البارد والمطر الشديد كان هناك رجل واقف كالصنم ! …بملابس رثة .. قد تشقق البعض منها لا يتحرك .. حتى ان البعض ظنه تمثالا ! …شارد الذهن .. ودمعة تبعث الدفئ على خده.
نظر له أحد الماره بإستحقار .. سائلا .. " الا تملك ملابس افضل ؟ " …واضعا يده في محفظة النقود وبعينيه نظرة تكبر قائلا : هل تريد شيئا ؟
فرد بكل هدوء : أريد أن تغرب عن وجهي !
فما كان من السائل الا ان ذهب وهو يتمتم تبا لهذا المجنون !
جلس الرجل تحت المطر لا يتحرك إلى أن توقف المطر !
ثم ذهب بعدها الى فندق في الجوار !! … فأتاه موظف الاستقبال … لايمكنك الجلوس هنا ويمنع التسول هنا رجاء !
فنظر اليه نظرة غضب .. وأخرج من سترته مفتاح عليه رقم b 1 (( رقم 1 هو أكبر وافضل جناح في الفندق حيث يطل على النهر )) ثم اكمل سيره الى الدرج والتفت الى موظف الاستقبال قائلا : " سأخرج بعد نصف ساعة.. فهلا جهزت لي سيارتي ال رولز رايس ؟"
صعق موظف الاستقبال من الذي أمامي ..فحتى جامعي القمامة يرتدون ملابس أفضل منه !! …ذهب الرجل إلى جناحه وبعد نصف ساعة خرج رجل ليس باللذي دخل !!
بدلة فاخرة .. وربطة عنق وحذاء يعكس الإضاءه من نظافته !
لايزال موظف الاستقبال في حيرة من أمره !
خرج الرجل راكب سيارته الرولز رايس !
مناديا الموظف … كم مرتبك ؟
الموظف 3000 دولار سيدي
الرجل : هل يكفيك ؟
الموظف : ليس تماما سيدي
الرجل : هل تريد زيادة ؟
الموظف : من لا يريد سيدي
الرجل : أليس التسول ممنوع هنا ؟
الموظف باحراج : بلا
الرجل : تباً لكم .. ترتبون الناس حسب أموالهم
فسبحان من بدل سلوكك معي في دقائق …وأردف قائلا : في كل شتاء أحاول أن أجرب شعور الفقراء …أخرج بلباس تحت المطر كالمشردين ..كي أحس بمعاناة الفقراء !
أما أنتم فتبا لكم .. من لايملك مالا ليس له احترام .. وكأنه عار على الدنيا …إن لم تساعدوهم … فلا تحتقروهم… فالكلمة الطيبة صدقة




دار
دار




دار
دار



دار
قصة جميلة جدآ
احييك على هاذا الرقي في سردها
والاجمل احتواها الحكمة المراد ايصالها للقارئ
دام نبضك ودام قلمك المبدع
لاتبخلين علينـــــــا بمثل هذه المواضيع …
أعطر الشكر .
دارداردار




قصة و حكمة

كان هناك بائعة حليب في طريقها إلى السوق كي تبيع الحليب الذي أنتجته بقرتها. وبينما كانت تسير حاملة جرةالحليب على رأسها، راودتها أحلام اليقظة بما يمكنها أن تفعل بعد أن تبيع الحليب. بدأت تفكر "سأشتري بذلك المال مئة كتكوت وأربيها في الحظيرة الخلفية. وعندما تكبر، سأبيعها بسعر جيد في السوق."
استمرت بالحلم بينما كانت تقترب من الوصول إلى السوق، "ثم سأشتري نعجتين صغيرتين وأربيهما في حقل الأعشاب القريب من المنزل. عندما تكبران يمكنني بيعهما بسعر أفضل!"
وظلت تحلم، فقالت لنفسها "وقريباً سأصبح قادرة على شراء بقرة أخرى وأحصل على المزيد من الحليب لبيعه. عندها سيصبح لدي الكثير من المال."
انقادت وراء ذلك التفاؤل المفرط حتى بدأت تقفز من شدة السعادة التي غمرتها وكأن ذلك كان حقيقة. وفجأة وقعت على الأرض وانكسرت الجرة وسال الحليب على الأرض. لا أحلام بعد الآن، فجلست وبدأت بالبكاء.

الحكمة: قم بخطوتك الحالية وركز عليها بعد أن تضع خطة واضحة لحياتك ، لكن لا تعيش المستقبل قبل أن تنهي مهمة الحاضر.




جزاك الله خيرا حبيبتى على القصه الرااائعه
قصه مفيده
سلمت يداكِ دار




حلووووه جداااااالقصه سوسو
و فعلا عيش الحاضر أولى من الجلوس و التفكير في المستقبل
تقبلي مروري حلوتي و تقييمي



قصة جميلة ،ذكرتني بالطفولة ولكن وقتها كنت احلم اكثر من بطلة القصة هذه الحكاية كانت تحميها لي أمي حفظها الله



قصه جميله ومعبره شكرا جزيلا