The Best story to start my day with

خل صبي يبلغ من العمر 10 سنوات الى مقهى
وجلس على الطاولة، فوضعت الجرسونة كأساً من الماء أمامه
فسأل الصبي : بكم الآيس كريم بالكاكاو؟
أجابته : بخمسة دولارات

فأخرج الصبي يده من جيبه وأخذ يعد النقود
فسألها مرة أخرى: حسنا ً وبكم الآيس كريم لوحده فقط بدون كاكاو؟
في هذه الأثناء كان هناك الكثير من الزبائن ينتظرون خلو طاولة
في المقهى للجلوس عليها
فبدأ صبر الجرسونة بالنفاذ
فأجابته بفظاظه: بـ أربعة دولارات
فعد الصبي نقوده وقال:
سآخذ الآيس كريم العادي
أنهى الصبي الآيس كريم ودفع حساب الفاتورة وغادر المقهى
وعندما عادت الجرسونة إلى الطاولة إغرورقت عيناها بالدموع أثناء مسحها للطاوله


لقد حرم الصبي نفسه الآيس كريم بالكاكاو
حتى يوفر لنفسه دولاراً يكرم به الجرسونة

كثيراً ما نقع في حرج أو نتسبب في شحن نفسي تجاه أناس آخرين يحملون لنا الكثير من الحب والتقدير

الفرق كبير جدا بين البخل والفقر

من الممكن أن تكون أكرم الناس ولكن الفقر يجعلك في نظر بعض الناس بخيل

فلا تبخل بحبك على الذي يحبك

لا تخف وابتسم فأنت أغنى الناس

دار

ماشاء الله قصة كتيير جميلة وتحمل الكثير من المعانى
فحقا الغنى غنى النفس والمشاعر وليس غنى المال والعقارات
الف مليون شكرعلى الموضوع الجميل
دمتى بودى واحترامى

يسلمو قصه حلو
جزاك الله خيرا
دار

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.