**

دار


– – فتوى ابن عثيمين

دار دار

2– فتوى أخرى لابن عثيمين

السؤال: أحسن الله إليكم هذه رسالة من المستمع عثمان علي العميرين من

الثانوية التجارية بالرياض يقول هل يثاب الإنسان الذي يقرأ القرآن ولو لم يفهم معانية؟

الجواب

الشيخ: القرآن الكريم مبارك كما قال الله تعالى

(كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ)

فالإنسان مأجور على قراءته سواء فهم معناه أم لم يفهم ،

ولكن لا ينبغي للمؤمن أن يقرأ قرآناً مكلفاً بالعمل به بدون أن يفهم معناه

فالإنسان لو أراد أن يتعلم الطب مثلاً ودرس كتب الطب فإنه لا يمكن أن يستفيد منها

حتى يعرف معناها وتشرح له بل هو يحرص كل الحرص على أن يفهم معناها

من أجل أن يطبقها فما بالك بكتاب الله سبحانه وتعالى الذي هو شفاء لما في الصدور

وموعظة للناس أن يقرأه الإنسان بدون تدبر وبدون فهم لمعناه

ولهذا كان الصحابة رضي الله عنهم لا يتجاوزن عشر آيات حتى يتعلموها

وما فيها من العلم والعمل فتعلموا القرآن والعلم والعمل جميعاً

فالإنسان مثاب ومأجور على قراءة القرآن سواء فهم معناه أم لم يفهم ولكن ينبغي

له أن يحرص كل الحرص على فهم معناه وأن يتلقى هذا المعنى

من العلماء الموثوقين في علمهم وأماناتهم فإن لم يتيسر له عالم يفهمه

المعنى فليرجع إلى كتب التفسير الموثوقة مثل تفسير ابن جرير وتفسير ابن كثير وغيرهما

من التفاسير التي تعتني بالتفسير الأثري المروي عن الصحابة والتابعين رضي الله عنهم.


3- فتوى أخرى لابن عثيمين

السرعة في قراءة القرءان نوعان :

دارسرعة يلزم منها إسقاط بعض الحروف أو الحركات فهذه لا تجوز..

دارسرعة مع المحافظة على الحروف والكلمات والاعراب فهذه جائزة..

(ابن عثيمين -نور على الدرب)

دار دار


جعلنا الله وإياكم من أهل القرآن وخاصته
اللهم آمين

امين

جزاكي الله كل الخير

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
سلمت يداك على نقل هذه الفتوى المهمة
لاحرمت الاجر
جزاك الله الف خير …..

يا الله كيف التعجل بقراءه
القران وهو شفيع لنا يوم القيامه
كيف نتعجل وكل حرف فيه يدل على عظمه الخالق
وكل حرف له معنى
وكل حرف ينطق ياخد عليه حسنات
تسلمى على موضوعك القيم

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.