بدون عنوان

دار

دار

السؤال

احيانا بعض المصلين أمامي عندما يسجد أحدهم يرفع قدمه عن الأرض ويكون قد سجد على 6 أعضاء واحيانا بعضهم يرفع قدميه الإثنتين طيلة السجدة
ما حكم صلاته وماذا علي أن اقوم به لتنبيهه ؟

الجواب :

يكون قد أساء بِفعله ، فإن النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم :

قَالَ أُمِرْتُ أَنْ أَسْجُدَ عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ : عَلَى الْجَبْهَةِ – وَأَشَارَ بِيَدِهِ عَلَى أَنْفِهِ – وَالْيَدَيْنِ وَالرُّكْبَتَيْنِ وَأَطْرَافِ الْقَدَمَيْنِ .

رواه البخاري ومسلم .

روى ابن أبي شيبة عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، قَالَ :

كَانُوا يَسْتَحِبُّونَ السُّجُودَ عَلَى سَبْعَةِ أَعْظُمٍ ؛ عَلَى الْيَدَيْنِ ، وَالرُّكْبَتَيْنِ ، وَالْقَدَمَيْنِ ، وَالْجَبْهَةِ .

قال ابن قدامة :

لَوْ سَجَدَ عَلَى ظُهُورِ قَدَمَيْهِ ، فَإِنَّهُ قَدْ سَجَدَ عَلَى الْقَدَمَيْنِ ، وَلا يَخْلُو مِنْ إصَابَةِ بَعْضِ أَطْرَافِ قَدَمَيْهِ الأَرْضَ ، فَيَكُونَ سَاجِدًا عَلَى أَطْرَافِ قَدَمَيْهِ ،

وَلَكِنَّهُ يَكُونُ تَارِكًا لِلأَفْضَلِ الأَحْسَنِ . اهـ .

وبعض العلماء يَحكُم بِبُطلان صلاته إذا رفع قديمه طيلة سجوده .

قال ابن رُشد : اتفق العلماء على أن السجود يكون على سبعة أعضاء : الوجه واليدين والركبتين وأطراف القدمين ، لقوله عليه الصلاة والسلام :

" أُمِرْت أن أسجد على سبعة أعضاء" واختلفوا فيمن سجد على وجهه ونقصه السجود على عضو من تلك الأعضاء :

هل تبطل صلاته أم لا ؟

فقال قوم : لا تبطل صلاته ؛ لأن اسم السجود إنما يتناول الوجه فقط .

وقال قوم : تبطل إن لم يسجد على السبعة الأعضاء للحديث الثابت …

وقال ابن رجب : ولا خلاف في أن السجود على هذه الأعضاء هو السجود الكامل ، واختلفوا في الواجب من ذلك :

فقالت طائفة : يجب السجود على جميعها ، وهو أحد القولين للشافعي ، ورجّحه كثير مِن أصحابه ،

والصحيح المشهور عن أحمد ، وعليه أصحابه ، وأكثرهم لم يَحْك عنه فيه خلافا ، وهو قول مالك وإسحاق وزفر ، وحُكي عن طاوس .

ويدل على هذا القول : هذه الأحاديث الصحيحة بالأمر بالسجود على هذه الأعضاء كلها ، والأمر للوجوب .

وقالت طائفة : إنما يجب بالجبهة فقط ، ولا يجب بغيرها ، وهو القول الثاني للشافعي ، وحُكي رواية عن أحمد ، وهو قول أبي حنيفة وصاحبيه .

والمنقول عن أحمد فيمن سجد ورفع أطراف أصابع قدميه من الأرض : أنه ناقص الصلاة ، وتَوَقَّف في الإعادة على مَن صَلى وسَجد وقد رَفع إحدى رِجليه .

والله تعالى أعلم

الشيخ عبد الرحمن السحيم

دار

[/SIZE]

أسال الله ان يزيدك علما وفقها وفهما وأن يبصرك طريق الخير والجنة
جزاك الله خير للنقل هذه الفتوى
ربي يعلمنا ماجهلنا ويزيدنا علما
تقبلي حبي وردي

نورتي حبيبتي الغاليه
حياكِ الله وبياكِ
شكرا لدعائكِ الطيب
لكِ بالمثل إن شاء الله

جزاكِ الله خيرا على نقل هذه الفتوى المهمة
زادك الله علما وتقى
وبلغك اعلى الدرجات
سلمت يمنياكِ
لاحرمك الله الاجر

دار

حياكم الله وبياكم أخواتي المباركات
لقد أشعرتموني بفائدة الموضوع
وزدتموني حماسا وتشجيعا
نورتوا غالياتي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.