ما العلاقة بين آلام الثدى وأورامه الخبيثة؟

ما العلاقة بين آلام الثدى وأورامه الخبيثة؟

ما العلاقة بين آلام الثدى وأورامه الخبيثة؟

ما العلاقة بين آلام الثدى وأورامه الخبيثة؟

دار

أن أكثر الأعراض التى تدفع السيدات للبحث عن المشورة الطبية هى آلام الثدى، ويجب التفريق بين آلام الثدى المرتبطة بالدورة الشهرية والآلام غير الدورية.

و أن آلام الثدى الدورية ترتبط بالتغير الشهرى للهرمونات، وبالتالى فهى تصاحب الدورة الشهرية، وعادة ما يكون الألم أكثر شدة فى الأيام قبل نزول الدورة الشهرية، ويختفى الألم أو يهدأ بعدها ويتكرر ذلك شهرياً، ويحدث هذا التغير فى السيدات فى سن الحمل وهو عبارة عن ازدياد للوضع الفسيولوجى الطبيعى لدى بعض السيدات، وقد يصاحب ذلك حدوث أكياس أو تليف بالثدى قد تتشابه أحياناً مع أورام الثدى، خاصة عندما يحدث تضخم بالغدد اللمفاوية فى بعض الحالات.

أما الآلام غير الدورية فلها عدة أسباب منها التهاب وخراج بالثدى المصاحب للرضاعة، واتساع القنوات اللبنية قرب سن اليأس، التعرض لكدمات، وكآثار جانبية لبعض الأدوية مثل أدوية القلب والضغط أو موانع الحمل الهرمونية وكذلك أيضاً أثناء فترة الحمل.

آلام الثدى الناتجة عن وجود أورام غير حميدة، تحدث فى المراحل المتقدمة من المرض بسبب انتشار الورم بالجلد، ويتبعه حدوث قرح بالجلد، وأيضاً فى حالات ورم الثدى الالتهابى الذى قد يشابه خراج الثدى.

ينصح السيدات خاصة فى حالات وجود تاريخ مرضى، فى العائلة لسرطان الثدى، بعمل فحص دورى ذاتى للثدى والحفاظ على المتابعة الدورية الإكلينيكية بعيادة الثدى مع عمل أشعة ماموجرام للمساعدة فى التشخيص المبكر للورم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.