ما الحكم إذا نسيتِ قراءة الفاتحة في الصلاة ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

س : إذا كانت قراءة الفاتحة ركناً من أركان الصلاة، لا تصح الصلاة إلا به، فما الحكم في إمام أو مأموم نسي قراءة الفاتحة؟


المفتي: محمد بن صالح العثيمين

ج : هذا سؤال وجيه، فالفاتحة ركن لا تصح الصلاة إلا بها في كل ركعة، فإذا نسيها الإمام في الركعة الأولى، ولم يتذكر إلا حين قام للركعة الثانية، صارت الثانية هي الأولى في حقه، وعلى هذا فلابد أن يأتي بركعة أخرى عوضاً عن الركعة التي ترك فيها الفاتحة.

أما المأموم فإنه لا يتابعه في هذه الركعة، لكن يجلس للتشهد، وينتظر حتى يسلم مع إمامه.

أما بالنسبة للمأموم إذا تركها، فمن قال: إن المأموم ليست عليه قراءة الفاتحة، فالأمر واضح أنه ليس عليه شيء.

ومن قال: إنها ركن في حقه، فهو كالإمام فإذا تركها يأتي بعد سلام إمامه بركعة، إلا إذا جاء والإمام راكع، أو جاء والإمام قائم، ولكن ركع قبل أن يتمها، ففي هذه الحال تسقط عنه -أي عن المأموم- في الركعة الأولى.

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين – المجلد الرابع عشر – كتاب سجود السهو.

جزاك الله الف خير

مشكورة حبيبتى
جــــــزاك اللـــــه خيـــــــــــــرا

هلا حبيبتي دبدوبه اسعدني مرورك

هلا قلبي مسلمة نورتي يا عسل

جزاكى الله كل خير ام خالد وجعله فى ميزان حسناتك

بارك الله فيكى

بارك الله فيك امي الدنيا وما فيها
بس انا اسفة ما فهمت اخر جملة
(ومن قال: إنها ركن في حقه، فهو كالإمام فإذا تركها يأتي بعد سلام إمامه بركعة، إلا إذا جاء والإمام راكع، أو جاء والإمام قائم، ولكن ركع قبل أن يتمها، ففي هذه الحال تسقط عنه -أي عن المأموم- في الركعة الأولى. )

يا ريت اذا ما فيها غلبة توضحيلي اياها بالعامية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.