ماحكم من تمتنع عن زوجها بسبب التعب او المرض ؟؟

السؤال

انا موظفة وارعى بيتى على اكمل وجه واتابع اولادى وزوجي لا يتدخل في هذا كله وياتى وانا متعبه بالليل في وقت راحتى القليل حيث انى عندى اطفال صغار اسهر بهم الى قرب الفجرولا يراعى حتى ان يريحنى فترة قليلة بالنهار ويطلبنى للفراش فارفض لشدة التعب فهل انا اثمة ؟؟

الجواب

حق الزوج عظيم عليك ، ويجب عليك أن تعطيه حقه حتى وأنت متعبة أو تشعرين بالحرج ، ولك في ذلك أجر عظيم وتذكري – بارك الله فيك – حديث ( لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ، و الذي نفس محمد بيده لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها كله حتى لو سألها نفسها و هي على قتب لم تمنعه ‌) رواه ابن ماجه ، وثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ‌) 0 وتذكري – جزاك الله خيرا – قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها دخلت من أي أبواب الجنة شاءت ) رواه ابن حبان 0 واعلمي بأن زوجك هو جنتك أو نارك كما في حديث حصين بن محصن قال : حدثتني عمتي قالت : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( أذات زوج أنت ؟) قالت : نعم 0 قال 🙁 فاين أنت منه ؟) قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه 0 قال 🙁 فكيف أنت له ، فإنما هو جنتك ونارك ) 0 رواه أحمد 0 واعلمي أيضا أنك بصبرك على زوجك وطاعته فأنت خير النساء كما جاء في حديث 🙁 خير النساء التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره ) رواه أحمد 0
والله أعلم0

جزاكى الله خيرا اختى مسلمة ونفع بكى

جزاك الله كل خير على مرورك الغالى

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.