لبيّك ربّيَ؛

بسم الله الرّحمن الرّحيم

السّلامُ عليكمُ ورحمةُ الله تعالى وبركاته

،’



دار


الحَمدُ للهِ تَعالى؛
الذي جعلَ للخَيراتِ مَواسِمَ؛
يتزوّدُ مِنها المُسلمُ من العَمل الصّالِحِ.

ومِن تلك المَواسِم؛

عَشرٌ لذي الحجّةِ؛

**
هي أفضَل أيّام الدّنيا على الإطلاق،
كما عند البزّار وصحّحه الألباني، عن جابر أن النّبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال:
"أفضلُ أيامِ الدُّنيا أيامُ العشرِ".

،’

فلا عَجبُ – بعدُ – أنّ النّفسُ فيها تَشدو:

ففي ربْعِهمْ للهِ بيتٌ مباركٌ
إليهِ قلوبُ الخَلْقِ تهوَى وتهواهُ
يطوف به الجاني فيغفر ذنبُهُ
ويسقطُ عنهُ جرْمُه وخطاياهُ
فكمْ لَذَّةٍ كم فرحةٍ لطَوافِهِ
فلله ما أحلى الطوافَ وأهناهُ!
نطوفُ كأنَّا في الجنانِ نطوفُها
ولا همَّ لا غمٌّ فذاك نفَيْنَاهُ
فوا شوقنا نحوَ الطوافِ وطِيبِهِ
فذلك شوقٌ لا يُعبّرُ معناهُ

،’

للحَبيباتِ الغالياتِ؛

**
خَلفيّاتُ (تْويتَر)؛
تُزيّن ملفّكِ الشّخصيّ.
وتؤكّد هويّتكِ الإسلاميّةِ.

،’


،’

دار

دار

دار


دار

﴿ وَالْفَجْرِ ۞ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴾ [الفجر: 1، 2]،
على قول جمهور أهل العلم، والله لا يقسم إلا بعظيم، وسماها بالأيام المعلومات،
فكأنه علمها وميّزها عن غيرها من الأيام، قال ابن كثير:
وبالجملة فهذا العشر قد قيل: إنه أفضل أيام السنة، كما نطق به الحديث، ففضَّله كثير على عَشر رمضان الأخير؛
لأن هذا يشرع فيه ما يشرع في ذلك، من صيام وصلاة وصدقة وغيره، ويمتاز هذا باختِصاصه بأداء فرض الحجّ فيه.

* بِريشَتي المُتواضِعةِ.

لمَن جرّبتها مِن أخواتي؛ فتَعارَضت مَعَ بعضِ الكَلِماتِ في ملفّها؛

فتطلُب التّعديلَ؛ فإنّه يتيسّرُ بحَولِ اللهِ تَعالى.

دُمتنّ في طاعةٍ، وليُسعدكُنّ ربّي سُبحانهُ.


ماشاااااااء الله عليكِ

أغلفة رؤؤؤؤعة

ربي يبارك فيكِ ويرفع قدركِ ويزدكِ من فضلكِ

اسال الله ان يتقبل منا ومنك صالح الاعمال

تستاهلين التقييم وبجدارة

دار

جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك غاليتي

دار
يالغلا
جزاك ربي خير الجزاء
وبآرك الله فيك على الطرح القيم والمميز عن
لبيّك ربّيَ؛ ( أغلفة تويتر )
حفظكِ الله وزادكِ من واسع علمه وفضله
جعل الله ما تنقلين شاهداً لك لا عليك

دمتي بـ طآعة الله
دار

مجهود رائع
بارك الله فيكـ
ولا حرمكـ الأجر
سلمت يمناك ولا عدمناك..
جزاك الله خيـر
وجعله في ميزان حسناتك
آنآر الله قلبك بالآيمآن وطآعة الرحمن
دمت بحفظ الرحمن

جزاك الله خير
وأحسن إليك فيما قدمت
دمت برضى الله وإحسانه وفضله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.