تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » كيف نعرف بأننا نبالغ في أداء التمارين والحمية؟

كيف نعرف بأننا نبالغ في أداء التمارين والحمية؟

  • بواسطة

دار

يركز بعض الرياضيين،كثيرا على الرشاقة والنحافة، مما يدفعهم للإفراط في أداء التمارين الرياضية والحميات الغذائية.

هذا وتحذر الأكاديمية الأمريكية للجراحين التجبيريين من أن الإفراط في أداء التمارين الرياضية والحميات الغذائية يمكن أن يسبب مشاكل صحية طويلة الأمد تنتهي بإضعاف الأداء الرياضي.

ولكن كيف نعرف بأننا نبالغ في أداء التمارين والحمية؟

تقول الأكاديمية إذا كانت السيدة تعاني من اضطرابات في الدورة الحيضية، توقف/ انقطاع متذبذب للدورة، إصابات أو كسور إجهاد متكررة، أو أي اضطرابات هضمية أخرى مزمنة، فأنت تبالغ في أداء التمارين الرياضية واتباع الحميات الغذائية، ويجب أن تناقش العوامل التالية مع طبيبك:

  1. عدد ساعات التمرين المنتظم وماذا تأكل.
  2. سنك عندما بدأت الدورة الشهرية، وما إذا كنت تعاني من اضطرابات سابقة في الدورة الحيضية.
  3. إذا كان الشخص نشيطا جنسيا، ما هي وسيلة تحديد النسل المستخدمة، وما إذا كان هناك إنجاب سابق.
  4. إذا كان هناك كسور إجهاد.
  5. تاريخ كسب أو خسارة الوزن.
  6. كل انواع الأدوية التي تأخذها بإنتظام.
  7. أي أعراض قد تشير إلى وجود مشاكل طبية أخرى.
  8. تاريخك العائلي من للامراض الوراثية، ضغط، سكر،الخ.
  9. الأشياء التي تسبب لك الإجهاد في حياتك.

منقول من مجلهدار

موضوع مفيد ورائع حبيبه
افادك الله يارب
وجعله ربي في ميزان حسناتك

دار

شكرا لمروركم على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.