قَدْ شَيِع الوُفَاء إِلىّ مَثواُه الَأخَيِر

علىَ ترآنيِم الرُويِشد بَدأَتْ
خَطايّ اِنَي وُفَيِتَ
وُمَا عَرفتْ اَلعبْ عَلىّ الحَبِلينْ
خَطايّ اِنَي اِلَى حَبيِتَ
اَحبْ بِكَل مَا فَيِنيّ ..!

لَمْ يعَد هُنَاكْ مَن يِستَحق .!
إِذَا كَانتْ النِهَآيةٌ بكِلَ حَكآِيه [ فرَاقْ – غَيِابَ ]
،’
تَعلمْنَا اللَآ نَحسبْ لِ تَضحيِاتَنا أُو عَدَد مَراتْ وُفَائنَا
ولَاكِنَ لَم نَتعْلَم كَيِفَ أنَ نَتجْرَد مَن الوُفآء أمَامْ قَلوُبَ خَذلتنَا ..؟
لَاكنِ بَعد عَدد كَبِير مَن صَفعاتْ الخَيِبه
أَستيِقظنَا مَن سُبَات عَقيِم إِسَمه ..!

جَريِمَه عَظيِمَه عِندَما تَبثْ حَب الوُفآء بِ أَرضْهَم
ولَا تَجدْ مُقَابِل أَلَا ثمَارْ تَرمى بِهَا ..!
فَ أَستعِإنِ كُنَتم كَ أنَا ..
لَآ تَستَبدلوُنَ رَوُحَ بِ قَائِمة أَروُاحَ إِحتَياطِيه
حَتى وُإَن غَطى جَسدهْا التَرابْ
يذُو مَن
وُأشرَعوا بِ إنِشَاء قَآئِمه أُو إِثنَتين وإُن شَئتِم ثَلاثَه
فَ وفُائَكمْ لَيِس لَه وجُوَد ولَا مُقَابِل إلَانَداماًَ
قَدْ شَيِع الوُفَاء إِلىّ مَثواُه الَأخَيِر
نَحْنَ بِزمَن غَادرَنا فَيِه الوُفآء بِلَا سَببْ
،’
فَ هلَ وُصلنَا مَن قطَعنا .. وُنحَن كُنَا يَوُماً تَوئم لِ الرَوُح .؟
نَحْن أَخر مَن وُصَل
هلَ حَافظْ بعَض الذِكَرياتْ .. أمَ إنِطوُتَ بِصفحَة النَسيِاَن .. ؟
كَل يَومْ نَحْن نَقفْ عَلى أَطلَآلهمْ
هَل حصَدتْ مَن وفُائَك غَيِر الدَمَع واُلحَسراتْ .؟
..
أو هَل تَرىّ بَكل الوجُوَه مَن يِستَحقْ الوُفآء الَأبديَ .؟
..
،’
سَنكمْلَ رِحلتَنا بِهذه الحَيآة [ بنِبضٌ مَغلقْ ]
إِن ألَتقيِتَك أَهلآ وُإنْ رحَلتْ وُدَاعاً
لنَ نَتشبث بِهَم .. وُهَم لِ سَككِ الرَحيِل عَآزِمَونْ .!
أُمي إَبي أخَوتيَ يرَبطنيّ بكِمَ أَكبْر مَن وَفاءْ
آل بَشرْ [ ّ لَآأَرىّ بِ الوُجَوُه القَريِبهَ مآَءٌ ..؟
فَ عُذراً إعتزِلتَ الخَيبِه ..!
فَ عُذراً إعتزِلتَ الخَيبِه ..!
فَ عُذراً إعتزِلتَ الخَيبِه ..!

أَنتَم آلَ حُلْمْ أَلآ زِلَتم [ بِ الوُفآءلِ الرَاحلِينْ تَتصفوُنَ ..!
مما راق لي

جزاك الله خير الجزاء يالحبيبة

دار
يالغالية

دئماً نقول إن الوفاء مازال موجود..
ولله الحمد

عند القلوب الذي تحمل الأخلاص والحب الصادق…والعرفان بالجميل..

دار
فالذي يحمل هذه الصفات حتى لوغاب عنك وقلتِ أنت في نفسك.
إنه انكركِ ونسيكِ سرعان ماتجده يسأل عنكِ ويعتذر عن غيابه عنكِ..

جميل ان تبقى قلوب الأحبة على محبة وإن طال غيابهم
والأجمل عندما يدعون لنا وندعو لهم
اللهم أحفظ أحبتنا وأجعل التوفيق والسعادة دروبهم

نورتى القسم يا بسمة
كلمات جمييييييلة قووووووووووى
موضوع جميل يابسمة
تسلم ايدك

نورتى القسم ياقمر

شكرا يابسوم ع موضوعك الرائع

منوره القسم ياقمر

دار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.