فنزل معصوب البطن من الجوع ؟!

كان صلى الله عليه وسلم – لايعرف اليأس بل كان على يقين بما وعده ربه حتى في أصعب الظروف ففي غزوة الخندق والأعداء يتربصون بهم مع شدة البرد والجوع عرض للصحابة أثناء الحفر صخرة عظيمة فشكو لرسول الله فنزل بأمي وأبي معصوب البطن من الجوع ثم أخذ المعول فقال ( بسم الله فضربها وقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح الشام والله إني لأنظر إلى قصورها ثم ضرب وقال: (أعطيت مفاتيح اليمن )!
إنه اليقين مع الصبر وبه تحصل الإمامة والتمكين0
ودمتم بخيردار
بارك الله فيك
و اللهم صلى و سلم على حبيبى رسول الله عدد ما ذكره الذاكرون
بوركتى على موضوعك الحلو دار
جزاك الله كل خير لمرورك الكريم المعطر برائحة العود والعنبر ودمت بخيردار
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الله يجزاااكِ الفردوس الاعلى ويحفظكِ يالغاليه ونورعلييييييييكِ
ووفقكِ على طريق الخييييييييييييييير ولا يحرمكِ الاجر
ولك مثله يالغالية وجزاك الله خيرا لتعطيرك صفحتي بمرورك ودمت بخيردار
بارك الله فيكِ يا غاليه اللهم صلى على محمد وعلى اله وصحبه وسلم وكما قلتى اليقين مع الصبر يحصل به التمكين
و المسلمين بلا عقيده كالورق تهزه الرياح

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.