رقيه بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم

دار

رقيه بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم ( كوني مثلهن)
رقيه بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم ( كوني مثلهن)

رقيه بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم ( كوني مثلهن)


شرف نسب السيدة رقية ومنزلتها :

رقية بنت رسول الله صلي الله عليه وسلم، أمها خديجة بنت خويلد صلي الله عليه وسلم، فهي بنت سيد البشر صلي الله عليه وسلم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمية.

وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم قد زوج ابنته رقية من عتبة بن أبي لهب، وكانت دون العاشرة، وزوج أختها صلي الله عليه وسلم عتيبة بن أبي لهب، فلما نزلت سورة تبت قال لهما أبوهما أبو لهب وأمهما أم جميل بنت حرب بن أمية حمالة الحطب: فارقا ابنتي محمد. ففارقاهما قبل أن يدخل بهما كرامة من الله تعالى، وهوانًا لابني أبي لهب.

داردارداردار

زواج السيدة رقية من عثمان بن عفان :

شاءت قدرة الله لرقية أن ترزق بعد صبرها زوجًا صالحًا كريمًا من النفر الثمانية الذين سبقوا إلى الإسلام، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ذلك هو عثمان بن عفان رضي الله عنه صاحب النسب العريق، والطلعة البهية، والمال الموفور، والخلق الكريم.

وعثمان بن عفان أحد فتيان قريش مالاً، وجمالاً، وعزًّا، ومنعةً، تصافح سمعه همسات دافئة تدعو إلى عبادة العليم الخبير الله رب العالمين، والذي أعزه الله في الإسلام سبقاً وبذلاً وتضحيةً، وأكرمه بما يقدم عليه من شرف المصاهرة، وما كان الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم ليبخل على صحابي مثل عثمان رضي الله عنه بمصاهرته، وسرعان ما استشار ابنته، ففهم منها الموافقة عن حب وكرامة، وتم لعثمان نقل عروسه إلى بيته، وهو يعلم أن قريشًا لن تشاركه فرحته، وسوف تغضب عليه أشد الغضب.

ولكن الإيمان يفديه عثمان بالقلب، ويسأل ربه القبول، ودخلت رقية بيت الزوج العزيز، وهي تدرك أنها ستشاركه دعوته وصبره، وأن سبلاً صعبة سوف تسلكها معه دون شك إلى أن يتم النصر لأبيها وأتباعه. وسعدت رقية -رضي الله عنها- بهذا الزواج من التقي النقي عثمان بن عفان رضي الله عنه وولدت رقية غلامًا من عثمان فسماه عبد الله، واكتنى به[
داردار
وفاة السيدة رقية :

توفيت السيدة رقية -رضي الله عنها- عند عثمان بن عفان مرجع رسول الله صلي الله عليه وسلم من بدر، ودفنت بالمدينة، وذلك أن عثمان استأذن رسول الله صلي الله عليه وسلم في التخلف عند خروجه إلى بدر لمرض ابنته رقية، وتوفيت رقية يوم قدوم زيد بن حارثة العقيلي من قبل يوم بدر[4].

توفيت ولها من العمر اثنتان وعشرون سنة، ودفنت في البقيع.

رحم الله رقية بطلة الهجرتين، وصلاة وسلامًا على والدها في العالمين، ورحم معها أمها وأخواتها وابنها وشهداء بدر الأبطال، وسلام عليها وعلى المجاهدين الذين بذلوا ما تسع لهم أنفسهم به من نصرة لدين الله ودفاع عن كلمة الحق والتوحيد إلى يوم الدين، والسعي إلى إعلاء كلمة الله.


دار

جزاك الله كل خير
طرح رائع حبيبتي
سلمت يمناك دار
تقديري ووادي وتقييمي
بارك الله فيك وبما خطته اناملك من ابداع تعجز الاقلام عن ذكره
موضوع قيم وسيره عطره لمن نصروا هذا الدين وتعلمنا منهم الثبات على الحق
وتوحيد الله وافراده بالعباده
فهن لنا سيرة عطره نشتاق دائما لسماعها وقرائتها لنتعلم منها لانهم هم من رسموا لنا
الطريق الصحيح
الى ديننا الاسلامي فكانوا من خير وانبل خلق الله بعد حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم
وكيف لا وهم من مدرسة المحمديه
سلم لنا قلمك وبارك الله فيه وجعل ماتخطينه في موازين حسناتك

داردار
بارك الله فيك

يا غالية
الإفادة الطيبة عن السيرة العطرة
الصحابية الجليلة رقية بنت الرسول الله صل الله عليه وسلم رضي الله عنها
ونسأل الله أن يكون جميعاً قوة لنا وسيرتهن نهج لنا في هذه الحياة

داردار
جزاك الله خيرالجزاء

وأرضاكِ ورضي عنكِ دائماً

دار

اللهم صلى على سيدنا محمد واصحابه وال بيته الكرام
حبيبتى ماشاء الله
اخترت فاحسنت الاختيار
سيرة عطرة
جعلنا الله واياكِ ممن يقتدى بخير نساء الدنيا
وافر ودى وتقييمى لكِ
🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.