حكم قول ؟ .

دار

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يخطئ بعض الناس في اللفظ وقد يؤثرذلك على عقيدته وهو لايعلم
سئل فضيلة الشيخ:

ما رأيكم في هذه العبارة (لا سمح الله ) ؟ .

فأجاب قائلا :

أكره أن يقول القائل ( لا سمح الله ) لأن قوله ( لا سمح الله ) ربما توهم أن أحدا يجبر الله على شئ فيقول ( لا سمح الله ) والله – عز وجل – كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا مكره له ) .

قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (لا يقول أحدكم اللهم أغفر إن شئت ، اللهم ارحمني إن شئت ، ولكن ليعزم المسألة ، وليعظم الرغبة فإن الله لا مكره له ، ولا يتعاظمه شئ أعطاه )

والأولى أن يقول : ( لا قدر الله ) بدلا من قوله : ( لا سمح الله ) لأنه ابعد عن توهم ما لا يجوز في حق الله – تعالى –
سئل فضيلة الشيخ غفر الله له :
ما حكم قول ( لا قدر الله ) ؟ .
فأجاب بقوله :

( لا قدر الله ) معناه الدعاء بأن الله لا يقدر ذلك ، والدعاء بأن الله لا يقدر هذا جائز ، وقول (لا قدر الله ) ليس معناه نفي أن يقدر الله ذلك ، إذ أن الحكم لله يقدر ما يشاء ، لكنه نفى بمعنى الطلب فهو خبر بمعنى الطلب بلا شك ، فكأنه حين يقول ( لا قدر الله ) أي أسأل الله أن لا يقدره ، واستعمال النفي بمعنى الطلب شائع كثير في اللغة العربية وعلى هذا فلا بأس بهذه العبارة

اللهم نقي سرائرنا ونور بصائرنا بطاعتك وبعلمك وفضلك…..

من كتاب المناهي اللفظية

جزاكِ الله خيرا وبارك الله لك
سلمت يداكِ
اثابك الله

دار

جزاك الله خيرا كثيرا

وجعلك من اهل الفردوس

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية

دار

دار

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.