حكم الوسوسه فى العقيده وكيفيه علاجها

ماحكم من يتوسوس في العقيدة
أي يأتيه أفكار خاطئة حول الدين وفي صلب ايمانه ويدور في عقله أسئلة كثيرة حول الدين والله عزوجل
ويكاد يشعر بانه غير مسلم هل فعلا هو بذلك يخرج من الاسلام مع انه يصلي أرجوا المساعدة
السؤال
أعاني من الوسوسة الشديدة في العقيدة ولا أدري هل هذا يعد شركاً

الجواب
فقد تقدم الجواب عن ما تدفع به الوسوسة في جواب سابق برقم:

2081 ونزيد هنا أمراً نرشد إليه الأخ السائل ليستعين به في دفع ما يلقيه الشيطان في قلبه في أمور عقيدته، وذلك هو التفكر فيما حوله من مخلوقات، فإن من أجال النظر ودققه في المخلوقات الكثيرة، صغيرها وكبيرها، توصل إلى معرفة خالقها ولا بد، فما من حدث إلا وله محدث، وما من فعل إلا وله فاعل، والعدم لا يخلق شيئاً، وفاقد الشيء لا يعطيه، فالتفكر في المخلوقات يسوق العقل سوقاً إلى التسليم بوجود الخالق سبحانه، وصدق من قال:
وفي كل شيء له آيــة * تدل على أنه الواحــد
والنظر الدقيق في المخلوقات والتفكر فيها طريق يوصل إلى الإيمان، شهدت بذلك نصوص القرآن والسنة.
ذ
ولكن الشيطان يحاول جر الإنسان ليتفكر فيما لا يقدر على التفكر فيه، وهو ذات الله سبحانه وتعالى، ثم يقوده بعد ذلك إلى الإنكار، وعلى المؤمن أن لا يستجيب لهذا الاستدراج من عدو الله وعدوه، وعليه أن يوظف عقله في التفكير فيما يقدر عليه، وهو التفكر في الكون الفسيح، وما فيه من عجائب، ثم ليضع على نفسه هذا السؤال: (أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون)[الطور:35] وأما عن الوسوسة هل هي من الإيمان أم من الشرك؟ فقد سبق جواب عن ذلك برقم: 7950
والله أعلم.

—————————–
السؤال
أعاني من الوساوس في كل شيء ( في الصلاة والعقيدة وكل شيء ) والتي كدرت حياتي ؟ أرجو تقديم كلمة لي ، ثم نصحي بكتاب يتكلم عن هذا ؟ وأسأل الله ألا يحرمكم الأجر والمثوية .

الجواب
لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ما منكم من أحد إلا قد وكل به قرينه " قالوا: وأنت يا رسول الله ؟ قال: " نعم إلاّ أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير". وهذا يذكرنا بحديث آخر ثبت في الصحيح أيضاً عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ". فالنصيحة هنا ما أسداه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يروي الحافظ أبو يعلى الموصلي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الشيطان واضع خطمه على قلب ابن آدم ، فإن ذكر الله خنس ، وإن نسي التقم قلبه فذلك الوسواس الخناس" . وروي الإمام أحمد عن أبي تميمة يحدث عن رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: عثر بالنبي صلى الله عليه وسلم حماره فقلت تعس الشيطان ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "لا تقل تعس الشيطان فإنك إن قلت تعس الشيطان تعاظم ،وقال: بقوتي صرعته ، وإذا قلت: بسم الله ، تصاغر حتى يصير مثل الذباب ". قال ابن كثير : فيه دليل على أن القلب متى ذكر الله تصاغر الشيطان وغلب، وإن لم يذكر الله تعاظم وغلب ". وأوصيك يا أخي السائل بذكر الله تعالى ، وخاصة التعوذ من الشيطان ،وقراءة القرآن ، وآية الكرسي ، والإخلاص والمعوذتين .

كما أوصيك ان تقرأ كتاب ذم الوسوسة ، وتفسير المعوذتين للحافظ ابن قيم الجوزية رحمه الله ، والله المعين والميسر لكل خير ، وصلى الله على النبي صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه .

————————–
السؤال
ماذا يفعل من طرأ عليه الشك بوجود الله تعالى؟

الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

أخي الكريم ما شكوت منه من مثل هذه الأفكار والوساوس تدل على إيمانك الصادق إن شاء الله وأن الشيطان يحاول زعزعة هذا الإيمان الذي عندك بما يلقيه عليك من وساوس. ففي صحيح مسلم أن أناساً جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروه أنهم يجدون في أنفسهم ما يتعاظمون أن يذكروه فأخبرهم النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "أوجدتموه؟ قالوا: نعم قال: ذاك صريح الإيمان".

فما عليك يا أخي إذا جاءتك مثل
هذه الوساوس إلا أن تفعل الآتي:
1. الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.
2. أن تنفث عن يسارك ثلاثاً والنفث هو التفل بغير ريق.
3. أن تقول: آمنت بالله. والله تعالى أعلم.

رزقنا الله وإياكم إخلاص النية وصلاح السريرة.

الفتاوى من موقع الاسلام سؤال وجواب

جزاك الله كل خير
ولكن من أين أحضر جواب سؤال هل الوسوسة من الشرك
وشكرا لكي على المساعدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة حبيبتي رنا بارك الله فيكي
حبيبتي الخيال الحر
احب ان اقولك اولا لابد ان تقاومي نفسك
ثانيا ايااااااااااااااااااااكي وايجاد الاجابة للسؤال لانك مش هتخلصي كل ما تجدي اجابة للسؤال هتجدي سؤال تاني وهكذا
ثالثا حلك هو العلم الشرعي احد الشيوخ بالامس قال ان حل البعد عن الشبهات هو العلم
رابعا صارحي والدتك بالموضوع في اسرع وقت لاااااااااااااازم حد يكون معاكي في البيت حاسس بيكي
واخيرا بجد لو مقدرتيش اتجهي لاقرب طبيبة نفسية وهذا عن تجربة فانا كنت كده وتعبت جداااااااااا وللاسف اصبت في رمضان بهذا الوسواس واثر عليا في كل شيء الى ان منّ الله عليا بشيخ نصحني بالذهاب لطبيب نفسي وفعلا ذهبت لطبيبة واعطتني دواء وقالتلي ان اللي عندي ماهو الا خلل وظيفي في المخ بحيث انه فكرة وهمية يكررها على العقل لحد ما تصابي بالخوف والاكتءاب والحزن وهكذا واتحسنت بفضل الله جداااااااااااااااااااااااا
بس اهم ما انصحك بيه لااااااااااااازم تشغلي نفسك بشيء محايد يعني حلال وليس في عمق الدين يعني انا مثلا في الفترة اللي تعبت فيها اتعلمت الفوتوشوب والان استخدمه في البطاقات الدعوية وهكذا

والان الحمد لله اصبحت كويسة واحسن من الاول بكثيييييييييير
بس اهم نصيحة عليكي بالدعااااااااااااااء والتقرب الشديد لله عز وجل والقيام بالليل وخدي بالك لو تعبتي في الاول في الصلاة فممكن تقراي بدون تركيز شديد يعني لا تتركي فرصة للوسواس يشتغل في الصلاة واسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك
ويارب اكون قدرت افيدك

دار
شكرا كتير على مساعدتك الي وجزاك الله كل خير

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.