حكـــم تعليق الصور بالمنزل~

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
موضوع مهم واتمنى منكم التمعن فيه وبالله المستعان
السؤال :
ما حكم تعليق الصور في المنازل وفي غيرها ؟
الجواب :
حكم ذلك التحريم إذا كانت الصور من ذوات الأرواح من بني آدم أو غيرهم لقول النبي
صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه : ((ألا تدع صورة إلا طمستها ولا قبرا
مشرفا إلا سويته)) رواه مسلم في صحيحه ، ولما ثبت عن عائشة رضي الله عنها
أنها علقت على سهوة لها سترا فيه تصاوير فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم
هتكه وتغير وجهه صلى الله عليه وسلم وقال : ((يا عائشة إن أصحاب هذه الصور
يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم)) أخرجه مسلم وغيره ، لكن إذا كانت
الصورة في بساط يمتهن أو وسادة يرتفق بها فلا حرج في ذلك؛ لما ثبت عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه كان على موعد من جبرائيل فلما جاء جبرائيل امتنع عن
دخول البيت فسأله النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ((إن في البيت تمثالا وسترا فيه
تصاوير وكلبا فمر برأس التمثال أن يقطع وبالستر أن يتخذ منه وسادتان منتبذتان
توطآن ومر بالكلب أن يخرج)) ففعل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فدخل جبرائيل
عليه السلام . أخرجه النسائي وغيره بإسناد جيد ، وفي الحديث المذكور أن الكلب
كان جرو للحسن أو الحسين تحت نضد في البيت ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه
وسلم أنه قال : ((لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب)) متفق عليه ، وقصة
جبرائيل هذه تدل على أن الصورة في البساط ونحوه لا تمنع من دخول الملائكة ،
ومثل ذلك ما ثبت في الصحيح عن عائشة رضي الله عنها أنها اتخذت من الستر ا
لمذكور وسادة يرتفق بها النبي صلى الله عليه وسلم .
الفتاوى من موقع ابن باز

م ن ق و ل

بارك الله فيكِ
ابدعتي عزيزتي في اختيار المواضيع
جزاكِ الله خيرا
جزاك الله خيرا
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ابنة الحدباء

دار

بارك الله فيكِ
ابدعتي عزيزتي في اختيار المواضيع
جزاكِ الله خيرا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربنايخليكي ويجازيكي خيرا حبيبتي

قد يهمك أيضاً:

بارك الله فيك ..

وجزاك كل الخير 🙂

جزاك الله خيرا امنيه وجزاك الله موكااا فرواله على التوقيق الرائع

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.