حب الرسول صلى الله عليه وسلم واجب شرعي ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حب رسول الله واجب شرعي والتعبير عن حبه هدي كل مؤمن لكن هذا التعبير دين لا يخضع لتشريعات بشرية ورؤى إنسانية ويخالف بعض الناس السنة المحمدية ين يحتفلون في هذا اليوم بالمولد النبوي لأسباب عدة :
أولها :

أن الاحتفال بالمولد لم يعرف في القرون الثلاثة الفاضلة وأول من أحدثه بالقاهرة الخلفاء الفاطميون في القرن الرابع على اتفاق بين المؤرخين في ذلك 0
أفيؤخذ الدين عن الفاطميين أم عن هدي الرسول وصحبه ؟
فإن حبهم لرسول الله أصدق وتعظيمهم له أظهر أولا يسعنا ما وسع رسول الله صحبه !!

وثانيها :
أن أهل السير مختلفون في الشهر واليوم الذي ولد فيه رسول الله على سبعة أقوال فهل يحتفل بيوم موضع خلاف لا اتفاق0

وثالثهما :
أن من يحتفل بالمولد في 12 من ربيع الأول سيجد نفسه أنه احتفل بعين التاريخ الذي توفي فيه رسول الله فكيف يجمع بين حزن وفرح ومصيبة ونعمة
ما الحكم الشرعي في الاحتفال بالمولد النبوي ؟
ج : نرى أنه لا يتم إيمان عبد حتى يحب الرسول ويعظمه وإن من تعظيمه ألا نتجاوز ما شرعه لنا من العبادات لأن رسول الله توفي ولم يدع لأمته خيرا إلا دلهم عليه وأمرهم به ولا شرا إلا بينه وحذرهم منه وعلى هذا فليس من حقنا ونحن نؤمن به أن نتقدم بين يديه بالاحتفال بمولده أو بمبعثه ولا يجوز أن نشرع من العبادات إلا ما شرعه الله ورسوله وعليه فالاحتفال به يعتبر من البدع وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم

( كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار )

فتوى الشيخ / ابن عثيمين
ودمتم بخير دار

دار

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .
دار

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

مشكورة بارك الله فيكي
لك مني اجمل تحية

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.