اللغه والمراه

رصد لظاهرة غريبة جدا في اللغة العربية ، تبدو اللغة فيها وكأنها تعادي النساء،

أولا: إذا كان الرجل لا يزال عل قيد الحياة فيقال عنه انه حي أما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة فيقال عنها أنها حية ،

ثانيا : إذا أصاب الرجل في قوله أو فعله فيقال عنه أنه …مصيب أما إذا أصابت المرأة في قولها أو فعلها فيقال عنها أنها مصيبة

، ثالثا: إذا تولى الرجل منصب القضاء فيقال عنه أنه قاض أما إذا تولت المرأة منصب القضاء فيقال عنها أنها قاضية …،، (والقاضية هي المصيبة العظيمة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه)،

رابعا: إذا أصبح الرجل عضوا في احد المجالس النيابية فيقال عنه أنه نائب أما إذا أصبحت المرأة عضوا فيقال عنها أنها نائبة والنائبة هي أخت المصيبة،

خامسا : إذا كان للرجل هواية يتسلى بها ولا يحترفها فيقال عنه أنه هاوْ أما إذا كانت للمرأة هواية تتسلى بها ولا تحترفها فيقال عنها أنها هاوية (والهاوية هي احدى أسماء جهنم والعياذ بالله)،

دار
شكرا حبيبتي سندريلا
اسعدني مرورك

دار

نورتي الموضوع ديدي

دار

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.