الرجيم الفقير فى الكربوهيدرات

تعد السمنة وما يصاحبها من امراض مثل مرض السكر وارتفاع ضغط الدم والخلل في نسبة الدهون بالدم وما ينتج عنها من أمراض القلب هي الشغل الشاغل لكثير من السيدات‏.‏

ولاجدال في أن انقاص الوزن باتباع نـظام غذائي صحيح يستوعب التغيرات الفسيولوجية المصاحبة لهذه الأمراض هو الحل المثالي‏,‏ خاصة أن الكثيرات تشكين من عدم قدرتهن علي الالتزام بالانظمة الغذائية الصارمة لاحساسهن بالجوع وعدم تنوع اصناف الطعام وبطء معدلات النقصان في الوزن‏.

‏لذا اصبح من الضروري ايجاد نظام غذائي يفي بهذه المتطلبات‏,‏ وهنا ظهر في اوائل السبعينيات فكر جديد في انظمة التغذية وهو الرجيم الفقير في الكربوهيدرات الذي ينصح به د‏.‏مايكل بانوب اخصائي التغذية‏,‏ حيث اظهرت الابحاث العلمية تفوق هذا الرجيم علي الانظمة التقليدية في سرعة انقاص الوزن ومقدار هذا النقصان علي المدي القريب والبعيد مع ارتياح مستخدميه وندرة شعورهم بالجوع‏

,‏ ويرجع ذلك للاسباب التالية التي ذكرت في مجلة السمنة التي تصدر عن منظمة أمريكا الشمالية لدراسة السمنة‏:‏

ـ إن الاكثار من تناول الكربوهيدرات يؤدي إلي إدمانه الذي ينتج عنه افراز هرمون الانسولين بكثرة‏,‏ حيث يقلل من افراز المخ لمادة السيروتونين التي تعطي الاحساس بالتخمة ونقصانها يجعل الإنسان يشعر بالجوع وعدم الرضا‏.‏

ـ اظهرت دراسات نشرت في مجلة التغذية والتمثيل الغذائي الانجليزية عام‏2005‏ ان الرجيم الفقير في الكربوهيدرات يساعد علي زيادة حساسية خلايا الجسم لعمل الانسولين بنسبة تصل إلي‏75%‏ مما يزيد من كفاءة الانسولين في استخدام الجلوكوز سكر الدم كمصدر للطاقة وعدم تخزينه في شكل دهون مما ينتج عنه نقص نسبة السكر الجلوكوز بالدم‏,‏ وكذلك نسبة الانسولين بالدم‏,‏ ويساعد هذا الرجيم علي علاج مرضي السكري‏.‏

ـ إن استخدام هذا النـظام في التغذية يجعل اجسامنا تشكل نسبة بسيطة من الأجسام الكيتونية التي لها القدرة علي تثبيط الشهية‏,‏ كما ان ذلك دليل علي استخدام اجسامنا للدهون المخزنة بها كمصدر للطاقة مما يساعد علي انقاص الوزن‏.‏

ـ نظرا للنسبة القليلة للمواد الكربوهيدراتية في هذا الرجيم فان ذلك يتطلب رفع نسبة البروتين المتناول مما يعطي الشعور بالشبع والتخمة‏.‏

يتضح مما سبق مميزات التمثيل الغذائي الخاصة بالرجيم قليل الكربوهيدرات والتي تساعد علي حل مشكلة السمنة بالاضافة إلي أنه يساعد علي علاج امراض عديدة مثل ارتفاع الدهون في الدم‏,

‏ حيث اظهر العديد من الدراسات أن الرجيم الفقير في الكربوهيدرات له تأثير قوي علي انقاص الدهون الثلاثية بنسبة تصل إلي‏22%(‏ وهي دهون بالدم تساعد زيادتها علي حدوث تصلب الشرايين وامراض القلب‏)‏ كما يزيد من الدهون البروتينية ذات الكثافة العالية بنسبة‏12%,(‏ و هي دهون تقلل من حدوث تصلب الشرايين‏)‏ وذلك بالمقارنة مع انظـمة الرجيم التقليدية التي قد تنقص نسبة ضيئلة من الدهون البروتينية ذات الكثافة القليلة و‏(‏ هي دهون تزيد من حدوث تصلب الشرايين‏)‏ لكنها تنقص ايضا من الدهون البروتينية ذات الكثافة العالية وتزيد بصورة ملحوظة من الدهون الثلاثية

ولذا ينصح باستخدام الرجيم الفقير في الكربوهيدرات مع الاشخاص الذين يعانون من زيادة الدهون الثلاثية‏,‏ وفي علاج الامراض الناتجة عن خلل في التمثيل الغذائي‏.‏

منقول

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية . دارداردار

مشكوره على المعلومات الرائعه

دار

دار

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.