الإنسان والحياة

الانسان دلك المعلوم المجهول الغريب..دلك الكائن الدي لايزال يبحث عن تعريف لنفسه وسشعر في نفس الوقت أن جزء منه مفقود….ينقب عن هدا الجزء….. ترى أين يمكن للإنسان أن يجد جزأه المفقودأم أنه سيبقى المفقود إلى الابد. لقد سمى الإنسان نفسه بأنه حيوان ناطق!!وأخيرا رفض غشاء العقل النفادإنفاد هدا المفهوم العقيم لما يحويه من نقص…لأن الإنسان في جوهره عقل وإراده واصطلح العلماء في علم الإجتماع على تعريف الإ‘نسان بأنه المخلوق الدي يستطيع أن يقول لا وليتهم أوضحوا وحددوا لمن يقول اللاءات …..هل تقال للحق أم تقال للباطل؟هل من يقول "لا"للحق إنسان؟ إن الحياة رجل وإمرأة وما عداهما خلقه الله من أجلهما….فنحن لم نخلق لنأكل ونشرب ونتكاثر فحسب …ولكن كل الأشياء المادية خلقت لنا ونحن خلقنا لهدف أسمى وهي حالة الإنسان مع ربه ثم مع نفسه والناس من حوله….. إنسفينة بلا ربان لا يمكن أن تنتقل بعشوائية إلى بر الأمان وأنت أيها الانسان ربان سفينتك ومسير دفتها فأين سترسبونها؟!



باركك الله وجزاك خير الجزاء
موضوع مميز لا تحرمينا تواجدك غاليتي
لك ودي



الله يجزاك الف خير ياقمر



اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام البنات المؤدبات

دار

باركك الله وجزاك خير الجزاء
موضوع مميز لا تحرمينا تواجدك غاليتي
لك ودي

جزاك الله الف خير يا قمر

قد يهمك أيضاً:




داردار

موضوعك رآآآئع روح صافية ،، دمتي نورا ساطعاً
دار




دار




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *