الأحماض الدهنيه الأساسيه

دار الأحماض الدهنية الأساسية

يعتقد بعض الناس خطأ أن جميع أنواع الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الدهون الحيوانية أو الزيوت النباتية تضر بصحة الجسم لأنهم كثيرا ما سمعوا وقرأوا عن مخاطر الكوليسترول والدهون الثلاثية الموجودة في الأطعمة الدهنية على الصحة، ولذا تراهم يتجنبون تناول مثل هذه الأطعمة تماما في وجباتهم الغذائية، حفاظا على أبدانهم وحماية لصحتهم. إن الامتناع عن تناول الدهون نهائيا هو اجراء غير صحيح من الوجهة الصحية وليس مبنيا على قواعد علمية أو منطقية صحيحة لأن الدهون والزيوت، حسب القاعدة الصحية الموصى بها من قبل علماء التغذية، يجب أن تشكل نسبة 30% من مجموع السعرات الحرارية اليومية التي يتطلبها جسم الشخص، والإلتباس الذي يجب أن يزال هو تجنب الدهون التي تحتوي على مستوى عال من الكوليسترول الضار(الكوليسترول قليل الكثافه) والدهون الثلاثية (التراي جليسيريد) وليس تجنب الدهون بجميع أنواعها تماما !

لماذا يجب أن نتناول بعضا من الدهون في غذائنا لكي يكون غذاؤنا صحيحا وصحيا؟

لندرك الإجابة على هذا السؤال الهام يجب أن نفهم الحقائق العلمية التالية:
** بعض تراكيب الخلايا التي تتكون منها أنسجة أعضاء الجسم تتكون من أنواع مختلقة من المواد الدهنية المعقدة والتي يقوم الجسم ببنائها وصيانتها من خامات أو لبنات أولية أساسية مثل الأحماض الدهنية وغيرها.
** بعض الأحماض الدهنية المطلوبة يصنعها الجسم بنفسه من خاماته الغذائية المتوفرة لديه ولكن البعض الآخر من الأحماض الدهنية لا يستطيع الجسم تصنيعها بنفسه وهذه تسمى الأحماض الدهنية الأساسية sential Fatty Acids =EFAوهي أحماض هامة جدا لصحة الجسم.. وبما أن الجسم لا يستطيع بناءها داخله لدى يجب على الشخص تناولها في طعامه يوميا لكي يوفر احتياجات جسمه من هذه الدهون..
** الدهون تشكل مصدر غني للطاقة التي يحتاجها الجسم لتسيير عملياته الفسيولوجية.

ما هي أنواع الأحماض الدهنية الأساسية؟

توجد الأحماض الدهنية الأساسية في مجموموعتين من المركبات الدهنية، هما:
0 مجموعة أوميغا-3: وتضم حمض ألفا-لينولينك وحمض الآيكوزا- إينويك
0 مجموعة أوميغا-6: وتضم حمض لينولييك وحمض جاما- لينولينك

ماهي وظائف الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم؟

للأحماض الدهنية الأساسية في الجسم وظائف كثيرة، من أهمها نذكر مايلي:
+ ضرورية لصحة وسلامة البشرة والشعر والأظافر
+ تحافظ على ضغط الدم الشرياني وتمنع ارتفاعه
+ تخفض مستوى الكولبسترول الضار والدهون الثلاثية
+ تمنع التهابات المفاصل
+ ترفع المقاومة للفطريات خاصة فطر"الكانديدا"
+ تمنع تصلب الشرايين وأمراض القلب
+ تلعب دورا هاما للغاية في وظائف المخ وتساعد على نقل السيالات (النبضات) الكهربائية في الأعصاب إلى العضلات
+ ضرورية لنمو الجسم ووظائف المخ في الأطفال ونقصه يسبب تأخرا في نموهما
+ ضرورية لتدعيم عملية التعلم والتفكير والتركيز ونفصها يؤثر على هذه النشاطات العقلية العليا.
+ مهمة جدا كخامات بناء أولية لانتاج خلايا جديدة في الأنسجة النشطة التي يحدث فيها الإنقسام الخلوي بصورة دائمة مثل المناسل التي تكون النطف والجلد والأغشية المخاطية.
+ تستخدم كخامات أولية لتصنيع بعض المواد الهامة التي لها وظائف فسيولوجية في الجسم مثل :البروستاجلاندينات التي تعمل كرسائل كيميائية تنظم كثير من عمليات الجسم الحيوية وكخامات أولية لانتاج الليوكوترينات الخاصة بجهاز المناعة ولانتاج البروستاسايكلينات والثرومبوكسينات، وكلها مواد تلعب أدوارا هامة في الجسم.

ماذا يحدث للجسم لو امتنعنا نهائيا عن تناول الأحماض الدهنية الأساسية؟

نقص الأحماض الدهنية الأساسية في الجسم له آثار صحية كثيرة، بعضها خطير، ومن أهم هذه الآثار نذكر ما يلي:

تأخر النمو الجسماني في الأطفال.
تأخر النمو العقلي عند الأطفال.
صعوبة التعلم والتفكير وعدم القدرة على التركيز.
الأصابة بالتهابات جلدية مع جفاف شديد في البشرة بسبب فقدان الرطوبة مصحوب بتقشر.
جفاف الشعر وتساقطه بغزارة.
اختلال وظائف الجهاز العصبي مع الإحساس يآلام عصبية وتنميل وخدران في الأطراف.
خفض معدل خصوبة الرجل والمرأة بسبب صعوبة تكوين النطف.

كم نحتاج من الأحماض الدهنية الأساسية في غذائنا؟

يجب أن لا يقل عن 15% من مجموع السعرات الحرارية المطلوبة حسب العمر والجنس والنشاط. وفي حالة وجود نقص حقيقي يحتاج الأطفال إلى 15 جرام يوميا ويحتاج البالغون ألى 50 جرام يوميا

من الأحماض الدهنيةالأساسية الموجودة في الدهون من مجموعتي أوميغا-3 و أميغا-6 لمدة لا تقل عن شهر.

ماهي الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية؟

من أهم الأطعمة الغنية بهذه الدهون نذكر مايلي:
من مجموعة اوميغا-3: زيت الكانولا / زيت الجوز/ زيت بذور الكتان / زيت السمك خصوصا سمك السالمون / زيت عباد الشمس / زيت أجنة القمح والذرة

من مجموعة أوميغا-6: زيت زهرة الربيع / زيت بذور العنب / المكسرات النيئة / البذور / البقول / الزيوت النباتية غير المشبعة مثل زيت فول الصويا وزيت السمسم

ولكي نحصل على ما يتطلبه جسمنا من هذه الدهون الأساسية بكميات وافرة وفي تركيبة كيميائية يمكن للجسم أن يستفيد منها يجب أن تؤخذ على شكل زيوت سائلة نقية صافية دون تعريضها لحرارة عالية حيث أن هذه الزيوت عندما تتعرض لدرجات تسخين عالية تؤدي لاحتراقها وتحولها إلى مواد كيميائية أخرى على شكل مجموعات ذرية حرة بعضها يتلف الخلايا ويسبب أمراضا وبعضها يسبب تسرطن الأنسجة.

ولكن يجب أن نتجنب تناول تلك الدهون التي تحتوي على مستوى عال من الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية ( التراي جليسيريدات) مثل شحوم الغنم والأبقار والزبدة والروبيان وجلد الدجاج والقريدس (الروبيان) وبعض المكسرات وصفار البيض. والقاعدة هي أن تناول بعض الدهون في غذائنا مفيد لصحتنا ولكن يجب أن لا يزيد عن 25%- من مجموع السعرات الحرارية ويجب أن يكون من نوع عديدات عدم التشبع كزيت الذرة وزيت عباد الشمس التي تحمي القلب بتخفيض نسبة الكوليسترول الضار، ولنتجنب الزيوت المشبعة مثل زيت جوز الهند والمرجرين (الزبدة النباتية) وزيت النخيل لأنها ترفع الكوليسترول الضار وتزيد من أمراض القلب.

منقول للفائده

دار

دار

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.