اقبل كلامه

جيء بمتهم إلى المحقق, فسأله:

كم عمرك؟

فأجاب: أربعون ,ثلاثون .

فصــــــــــــاح به ماذا تقول ؟ أنت امام القضاء , فقل عمرك بالضبط .

فأجاب: ثلاثون, عشرون.

وصاح به المحقق مرة أخرى, فخاف المتهم, وظن ان المستنطق يستكثر عمره. فقال:

عشرون, عشرة..

وهنا تدخل الكاتب وقال المحقق :

يا سيدي … اقبل كلامه حتى نسجله قبل ان يعود إلى بطن امه.

منقولدار




شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *