استفسار

  • بواسطة
بسم الله الرحمن الرحيم
انا تردت كثيرا لدخولى ولكن ممكن اسأل كبف يكون التأهيل النفسى وهل اقول
مشكلتى الأول ثم انتظر الرد وهل هى مشاكل معينة
انا مشكلتى قد تكون عادية ولكن انا لا اتحمل اى شى اشعر ان كل شى يضغط على اعصابى
وهل ممكن يكون الموضوع غير معروض للغير وشكرادار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبيبتي اعرضي مشكلتك والشي يلي حاسه أو شاعره فيه وانا وياكي بنتساعد على حل المشكلة بس أولا لازم تحكي كل شي مضايق ومن ثم يتم التأهيل النفسي
وهدا الموضوع سري وغير معروض للغير
وانا بانتظارك وبانتظار طرحك للمشكلة
بسم الله الرحمن الرحيم
انا فى الحقيقة عندى مشكلتين واحدة منهم تخص اختى وانا افضل ان اطرحها الاول لان انا اشعر بالسعادة عندما اساعد الاخرين ولكن مشكل اختى لا اعرف كيف اساعدها فهذا يشعرنى دائما بلآكتئاب
والحزن واريد حل لمشكلتها
ممكن عرضها وشكرا على الاهتمام وانا فى انتظار الرد
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .
كتير منيح انك تساعدي اختك حبيبتي اطرحي مشكلة اختك وانشاء الله انا وياك منتعاون عشان نقدم المساعدة لأختك
بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
شكرا لانى وجدت شخص يساعدنى فى مشكلة اختى وهى تبدا منذ زواجها لقد تزوجت بشخص قال له انه يحبها واتضح غير ذلك كانت كل الاوضاع تدل على ذلك ولكنها كانت تحت اسم الحب اصبح يستغلها لقد باعت الدهب التى كانت تملكه مع العلم انه لم يشترى لها سوى الدبلة فقط وهذا الدهب يخصها هى ثم بعد ذلك بدات تيجى عند ماما لتأخذ منها فلوس لانه لا يوجد معها مصاريف للبيت واصبحنا نساعدها بداء يزيد وعندما وجدنا الوضع اصبح صعب فطلبت ماما منها ان تاخذ موقف ولكنه لا يهتم فترك عمله معتمدا عليها ومرت ايام وعندما اصبحت اختى تقف امامه جعلها تمضى له على اوراق وشيكات تحت التهديد ولان الله يحبها وجدت هذه الاوراق واذهبتها لعمتى لانها كانت تسكن بجوارها وقطعتهاوالحمد لله ثم بعد ذلك جاءت عند ماما وبينما هى عند ماما فتح الشقة واخذ كل ما فيها على العلم بان ماما هى اللى جايبلها كل حاجة وذهبت الشقة وجدتها فارغة فأخذتها ماما وقالت لها لابد من الطلاق انه انسان لا يرغب فى العيش او تكوين اسرة .
فوافقت ولكنه اذا بها يقابلها وجدناها تغيرت وتريد مسامحته وحدثت اشياء كثيرة المهم انها رجعت له مرة اخرى ولكن رجعت معه البلد لانه اخذ الحاجة كلها على هناك لانه لا يريد ان يجلس فى الشقة لان هذه الشقة جدى جعلهم يتزوجوا فيها حتى يبنى نفسه فهو كان يريد ان يكتب عقد بالشقة بأسمه ولكن جدى رفض فهو اصبح يعاملها معاملة سيئة.
المهم رجعت تانى ولكن فى البلد فهى اصبحت لا تعرف ماذا تفعل وعندما نقول لها ان الطلاق هو الحل قبل ان ياتى مولود تخاف وتقريبا هذه المدة تعتبر سنة .وحدث ما كانت لاترغبه والدتى فأصبحت ام لطفل جاءت به الدنيا واصبح مظلوم فيها وهو عمره الان ثلاث سنوات وهى وابنها الان عند ماما منذ تسعة اشهر وتريد الطلاق وهو لا يهتم ولا بزوجته ولا بابنه ولا يصرف عليها فهى تعمل وتترك الولد مع امى واختى فى الصباح ثم تأتى تجلس مع ابنها ساعتان وتنام اشعر ان الولد عنده حالة نفسية امه عصبية جدا وتضربه كثيرا والولد اصبح عنيد وخرج عن السيطرة ولا نعرف ماذا نفعل حتى نساعده ولا نريد ان نذهبه الى دكتور امراض نفسية لانها ترفض الولد عنيد جدا وعندما يجد خطيب اختى موجود يضربه ويعمل حاجات تجعانا نخجل منها وعندما يرى ضيوف يصرخ وممكن يمسك اى حاجة يخبطهم بها وهذا الولد ذكى جدا واشعر انه يعرف ان هذا خطاء وعندما تقول له والدته افعل هذا يعمل العكس وعندما تتركه يعند ولا يستجيب مع العلم ان اختى واخى الموجودين فى البيت مهتمين به جدا وكل ما يطلبه مجاب ولكنه دائما يبكى حتى هو يعلم ان والدته تعمل وع ذلك يقوم من نومه كل يوم يصرخ يريد ماما واحيانا يقول لها هل ستتركينى فهى تقول له لا على العلم ان والده رغم انه لا يصرف عليه ولا يتحمل مسئوليته يقول لها اذا اردت الطلاق سوف اخذ منك الولد وهى لاتعرف ماذا تفعل نحن نفول لها انا الطلاق هو الحل لانها اعطته فرص كثيرة ولم يعمل شئ وانه لن ياخذ الولد لانه لايريد تحمل المسئولية فهى خائفة ولا اعلم ماذا نفعل وفوضت امرها لله وهى تنتظر خلال ايام الطلاق ولكن قانا لها اذا لم يطلق ارفعى عليه قضية ورنا هو المعين
هل ابن اختى عنده حالة نفيسةام هذا شئ سوف يزولوشكرادار
بما انه اختك عندها ولد حيكون وضع الطلاق بالنسبة الها صعب ليش ماترجع لزوجها وتحاول تغيره وتعمل منه انسان بحب العمل والاعتماد على النفس مدام هي بتحبه لازم تحاول معه وتعطي فرصة آخيره عشان ابنها لانه لم يحدث الطلاق الأولاد بضيعوا بين الاب والام ومهما حاولت الام تدلل الولد وتعاملوا منيح رح يضل يشعر انه هو مظلوم لهيك لازم اختك تفكر مزبوط قبل قرار الطلاق
وبالنسبة لابن اختك هو طفل عنيد وليس عنده حالة نفسية سيئة
* كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟
يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:
* البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.
* شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً.
* الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.
* العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.
* عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.
* عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).
* امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.

واختك لازم تغير من نفسيتها وتخفف العصبية وهذه بعض المعلومات بتمنى انها تساعدها بالتخفيف من العصبية
بعض الوسائل للتحكم بالغضب:
1_لابد أن نسلم بالحقيقة التالية :أن الحياة ليست مثالية ولن تكون يوما من الايام كذلك وأن كل مايجري سوف لن يكون مثاليا وعلى افضل مانتوقع أو نرجو.
2_الوعي والتعرف على مشاعر الغضب أثناء حدوثها …إنها كمشاهدة من الخارج لما يموج في عالمنا الداخلي
(أنا غاضب ولذا فإن أي قرار أصدره قد لايكون حكيما )
3_إعادة وضع الموقف في إطار إيجابي أي استبدل الأفكار المشحونة بالغضب بأفكار أخرى ممكنة وأكثر سلاماوهكذا لم تكظم غيظك ولم تنفس عنه بل قطعت غضبك بأفكار منطقية وممكنة .
4_تغيير وضعية الغاضب أو خروجه للسير لفترة وجيزة والقيام ببعض الرياضة كل ذلك يساعد على تلطيف الغضب.
وقال الرسول عليه الصلاة والسلام لنا إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليطجع.
وهذه بعض
الحلول التي تساعدها في السيطرة على الانفعالات :
1_ان يزود الفرد بمعلومات كافبة عن انواع الانفعالات واسباب حدوثها والآثارالمترتبة عليها والنتائج التي تنتهي بها إذ أن هذه المعرفة تمكن من ضبط الانفعالات .
2_ان يشغل الفرد نفسه بعمل آخر أو موضوع مغايرللموضوع الذي يثير انفعالاته اذ ان صرف النظر عن موضوع الانفعال يساعد في الهدوء والتروي .
3_أن يستغل وقت فراغه بتعلم بعض المهارات والاهتمامات.
4_أن يتعلم كيف يتجنب المواقف الحرجة او الاشخاص المثيرين للانفعال ويبتعد عن الخوض في المسائل الحساسة أو اصدار احكام متسرعة .

بتمنى اني اكون قد افدتك واي استفسار انا جاهزة

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.