اريد فتوى بسرعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد أن أسئل عن حكم سب المرأة لوالد زوجها وهل صحيح ان من تسب والد زوجها تكون طالق وما حكم من قالها في لحظة عصبية ارجو ان تفيدوني بسرعة وجزاكم الله كل خير
حبيبتي إليكِ هذه الفتوى:

هل المرأة المسلمة إذا سبت زوجها أو دين زوجها أصبحت طالق في الشرع كما نسمع من أكثر الناس؟

إذا سبت زوجها لا، لا تكون طالق، ولكن عليها التوبة إلى الله واستسماح زوجها، فإذا سمح عنها فلا بأس، وإن سبها مثلما سبته قصاصاً لا يزيد على ذلك فلا باس، وإن سمح عنها فهو أفضل؛ لأن الله يقول: وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى[البقرة: 237]، والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: (ما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً). أما سبها لدين زوجها وهو مسلم هذا كفر نسال الله العافية، إذا كان مسلم وهي مسلمة وسبت دين زوجها هذا سب للإسلام نعوذ بالله، فلا يتساهل معها بل تأدب وتضرب عن هذا العمل السيء، وتستتاب، فإن تابت عن عملها السيء وإلا وجب أن تقتل، وجب على ولي الأمر: قاضي البلد وأمير البلد يستتيبوها فإن تابت وإلا قتلت، لأن سب الدين سب الإسلام من أعظم أنواع الكفر، …… ناقض للإسلام، وهكذا سب الرسول -صلى الله عليه وسلم- وسب القرآن.

الشيخ بن باز رحمه الله

أعلم أن الفتوى عن سب الزوج ليس والده ولكن لعلها تفي بالغرض أخيتي حفظك الله .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.